تحذيرات من تجاهل حاجة مستشفيات غزة للوقود

حذرت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، السبت، من استمرار تجاهل حاجة المستشفيات للوقود.

وقال أشرف القدرة، المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة، إن “استمرار تجاهل المؤسسات الإنسانية لحاجة المستشفيات الملحة من الوقود سيصيبها بشلل وشيك، ما يتطلب جهدا فوريا ومسؤولا منها لإنقاذ أرواح مئات الأطفال والمرضى في الأقسام الحساسة”.

وأشار القدرة، في تصريح صحفي، إلى أن منحة الوقود التى أشرفت عليها المؤسسات الأممية انتهت في نهاية نوفمبر الماضي، ولم يتم تخصيص منحة أخرى حتى اللحظة للمستشفيات.

ولفت إلى أن الوزارة اتخذت إجراءات تقشفية قاسية لإدارة الأزمة الحادة، استخدمت خلالها المولدات الأقل حجما وإعادة جدولة خدماتها المختلفة، ولكن الأزمة تشتد والإجراءات ستكون عاجزة أمامها.

وأوضح أن المرافق الصحية تحتاج حاليا إلى 300 ألف لتر من السولار شهريا في ظل التحسن الذي طرأ على جدول الكهرباء في مناطق قطاع غزة مؤخرا بفعل منحة الوقود القطرية، وقال “كانت احتياجتنا تزيد عن 540 ألف لتر شهريا”.

وأشار إلى أن كل ساعة انقطاع للكهرباء إضافية تحتاج الوزارة إلى نحو 2000 لتر لضمان استمرار الخدمات الصحية.

وقال “نقدر المساهمة الإسعافية التي وفرت ( 31700 لتر سولار ) لبعض المستشفيات لتزيد عمل المولدات الكهربائية فيها لساعات إضافية وكان منها 4700 لتر من مؤسسة IHH التركية لمستشفى الهلال الإماراتي و15000 لتر من لجنة المناصرة بالأردن لمستشفى الهلال الإماراتي وأبو يوسف النجار برفح ومجمع النصر بغزة قبل عدة أيام، وكذلك 11000 لتر من جمعية الفلاح الخيرية منها (8000 لتر  لمجمع النصر بغزة منها 3000 لتر لمستشفى بيت حانون )، بالإضافة إلى 1000 لتر تبرعت بها محطة أبوعاصي للبترول لمستشفى النصر للأطفال”.