تحذير جديد من استخدام المراهقين للسوشيال ميديا

خلصت دراسة بريطانية نشرت في دورية دولية إلى أن احتمالات تفويت الوجبات والإصابة باضطرابات تغذية أخرى تزيد لدى المراهقين الذين يستخدمون وسائل التواصل الاجتماعي.

وأجرى الباحثون مسحا على مجموعة من المراهقين حول مدى تأثير استخدامهم لوسائل التواصل الاجتماعي على عادات الأكل عندهم.

وبحسب الدراسة التي أجرتها المجلة الدورية الدولية لاضرابات التغذية، فإن من بين المشاركين في الدراسة كان لدى 75% من الفتيات و 70% من الفتيان حساب واحد على الأقل على موقع للتواصل الاجتماعي.

وذكر 52% من الفتيات أنهن عانين  من اضطراب واحد على الأقل في سلوكيات تناول الطعام مقابل نسبة بلغت 45% بين الفتيان.

ومقارنة بالمراهقين اللذين لم يكن لديهم أي حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي، زادت احتمالات اتباعهم لسلوكيات تغذية مضطربة بتزايد الحسابات في تلك المواقع.

وبحسب الباحثين، فإن استخدام مواقع التواصل الاجتاماعي لا  يشجع صغار السن على مقارنة أنفسهم بالآخرين خاصة فيما يتعلق بالمظهر في سن يكون فيها المراهقون سريعي التأثر بأقارانهم.