تحركات هادئة للعملات بعد اتفاق التجارة بين أمريكا والصين

تجاهلت العملات الرئيسية إلى حد كبير اليوم الخميس توقيع اتفاق المرحلة واحد التجاري بين الولايات المتحدة والصين، إذ أن معظم المسائل التي جرى الاتفاق عليها كانت متوقعة من جانب المستثمرين منذ الصيف.

وسجل اليورو مقابل الدولار في أحدث تعاملات ارتفاعا نسبته 0.1 بالمئة إلى 1.1164 دولار ما يماثل أعلى مستوى في أسبوع الذي بلغه في اليوم السابق.

وتراجع مؤشر يتتبع أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات منافسة لأدنى مستوى في ثمانية أشهر عند 97.14.

وأشادت بكين وواشنطن باتفاق المرحلة واحد الذي جرى توقيعه مساء يوم الأربعاء في البيت الأبيض باعتباره خطوة للأمام في تسوية نزاعهما التجاري المرير.

وغذى نائب الرئيس الأمريكي مارك بنس التفاؤل بشأن إحراز المزيد من التقدم، قائلا إن مباحثات المرحلة اثنين بدأت بالفعل.

وارتفع اليوان الصيني، العملة الأكثر تأثرا بالنزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين المستمر منذ نحو عامين، 0.1 بالمئة إلى 6.8852 للدولار في السوق الخارجية، بالقرب من أعلى مستوى في ستة أشهر عند 6.8662 الذي قفز إليه يوم الثلاثاء.

وتراجعت العملة اليابانية التي تُعتبر ملاذا آمنا 0.1 بالمئة إلى 110.03 للدولار بينما ارتفع الدولار الأسترالي 0.1 بالمئة إلى 0.6916 دولار أمريكي. والعملتان مقياسان لحالة التوتر.

وزاد الجنيه الاسترليني لأعلى مستوى في ستة أيام عند 1.3065 دولار. ومقابل اليورو، جرى تداوله عند 85.45 بنس بارتفاع 0.1 بالمئة.