تحليل: التحقيق في حادث الطائرة المصرية سيكون عالي الدقة

سيكون التحقيق في حاث الطائرة المصرية، التي تحطمت فجر أمس الخميس، عالي الدقة، والسبب الرئيسي في ذلك كون فرنسا المسؤولة عن تأمين الطائرة، والمصنعة لها في الوقت ذاته، أي المسؤولة عن الأعطال الفنية أيضا، بالإضافة إلى أن عدم تعدد الأطراف -المسؤولة- إيجابي هنا، وإن تعددت الأطراف المضارة.

ترجيح الجانب المصري لضلوع الإرهاب في الحادث جانبه التوفيق، ويعد استباقا للتحقيق، على النقيض من الطائرة الروسية، لأن تأمين الطائرة الروسية كان من مسؤولية الدولة المصرية، وربما كان هناك تعمد من الجانب المصري للقول بوجود عملية إرهابية، ولذلك تراجعت القوات المسلحة عن القول بتلقي إشارة استغاثة، لأن وجودها يرجح بنسبة كبيرة وجود عطل فني، قد يورط الجانب المصري في المسؤولية بشكل أو بآخر، ويبدو أن الإدارة المصرية تحاول الهروب من أي مسؤولية، ولذلك بادرت بترجيح العمل الإرهابي.

وكانت فرنسا أسرع في التعامل مع الأزمة، مع تأكيدها على عدم وجود أي مؤشر بشأن أسباب تحطم الطائرة، على العكس من الجانب المصري، الذي يصر حتى الآن على عدم الاعتراف بتحطم الطائرة، مع أنه يبحث عن حطامها في مياه البحر، وفقا لتصريحات وزير الطيران، شريف فتحي، أمس الخميس، ومطالبته الصحفيين القول بفقدان الطائرة وليس تحطمها.

المؤشرات بين العمل الإرهابي والعطل الفني متساوية -في وجهة نظري- وأميل أكثر للعطل الفني، فالطائرة قامت بخمس رحلات متتالية في يوم واحد، بين القاهرة وإريتريا وتونس وباريس قبل أن تتجه للمجهول، غير معاناتها سابقا من عطل فني في 2013، الذي قلل من قيمته وزير الطيران المصري، ووصفه بـ«الكلام الفاضي»، بالإضافة إلى أن عدم إعلان أي جهة، خاصة تنظيم داعش الإرهابي، عن تبني التفجير، يرجح العطل الفني أكثر، على عكس ما حدث مع الطائرة الروسية، الذي جاء تبني تفجيرها سريعا.

وأما فرضية تفجير الطائرة دون قصد، فافتراض ضعيف جدا، والقول به يرجع إلى المكان الذي فقدت فيه، لأنه مكان تدريبات عسكرية متعددة الأطراف (إسرائيل – تركيا – أمريكا – اليونان)، والمنطقة مراقبة من 4 جهات دولية، من بينها مصر، ولم يتم رصد أي شيء، بالإضافة إلى تأكيدات بعدم إجراء أي تدريبات عسكرية وقت الحادث، وهذا الكلام لا يزيد عن رؤية شخصية قد تصيب أو تخطئ، ولا أستبعد أي احتمالات، والقول الفصل في ذلك «يكمن في بطن الزير»، أي قاع البحر الأبيض المتوسط، وهو عبارة عن الصندوق الأسود الخاص بالطائرة.

وعن الإجراءات المشددة والتحقيقات، التي تجريها السلطات الفرنسية ومطار شارل ديجول، فهذا أمر طبيعي جدا، وافتراض وجود عمل إرهابي بناء عليه ليس في محله، وعلى الجميع انتظار نتائج التحقيقات.

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]