تحول جديد في «حادث المنيا».. المتهمة تدافع عن نفسها

نفت السيدة نجوى رجب فؤاد (32 عامًا)، وجود علاقة عاطفية بينها وبين شاب مسيحي، ما أسفر عن وقوع فتنة طائفية بقرية الكرم بمركز أبو قرقاص بالمنيا، وإشعال النيران في 5 منازل، وتجريد والدة الشاب من ملابسها، وفقا لما ذكرته الكنيسة.

قالت السيدة، المزعوم أن بسببها وقعت «فتنة المنيا»، «إن الشاب المسيحي، الذي يدعى أشرف، صديق لزوجي وشريكان في محل أدوات كهربائية، إلا أن هذه الشراكة فضت، وعندما سألت عن السبب قيل لي إنني أنا السبب».

وأضافت، في لقاء خاص ببرنامج «انفراد»، المذاع على فضائية «العاصمة»، مساء الخميس، أنها تركت المنزل بسبب خلافات مستمرة مع زوجها، «من ساعة ما تجوزت وأنا في مشاكل معاه».

أشارت إلى أن «العلاقة كانت متوترة جدا بيني وأسرة زوجي، وخصوصا والده، الذي يتعمد إهانتي وتعنيفي طوال الوقت، ويسعى بتحريض من حماتي إلى تطليقي من زوجي، ولذلك روجوا شائعات ضدي، بأنني كنت على علاقة بشاب يسمى أشرف ثابت، وهو مسيحي».

وأوضحت السيدة، في تصريح لموقع «مبتدأ» المصري، «أنا لم أخن زوجي، ومنذ 15 يوما فقط كنت في منزله وعلاقتنا كانت جيدة وأعيش لأربي بنتي، وقمت بمساعدته على تفريغ سيارة محملة بمواد تموينية، لأنه صاحب محل، ولكن حدث خلاف أسري بيني وبينه وقام بإهانتي وسبي وطردي من منزلي، ثم فوجئت بأنه قام بتطليقي دون علمي».

نجوى فؤاد

وتابعت السيدة: «قمت بتحرير محضر بمركز شرطة أبو قرقاص اتهمته بالتشهير وإطلاق الشائعات ضدي، وأنا على استعداد لعمل التحاليل اللازمة التي تثبت أنني شريفة ولم أقع في الخطيئة».

في مداخلة هاتفية في برنامج «كلام تاني»، مع الإعلامية رشا نبيل، على قناة «دريم»: قالت السيدة المتهمة، إن ما قاله زوجها بأنها على علاقة بشاب مسيحي لا أساس له من الصحة، حيث أن علاقتها مع الشاب أشرف مبنية على الود والاحترام، حيث كان شريكا مع زوجها في أحد المشروعات، ولكنها عندما طلبت من زوجها الطلاق روج تلك الشائعة من أجل منعها من الحصول على مستحقاتها.

وأضافت «كل اللي قاله جوزي كذب وزور، وأول ما عرفت الواقعة اللي حدثت وتجريد والدة أشرف من ملابسها روحت أنا ووالدتي عملنا بلاغ في المركز، أنا كنت عند والدتي لما الحادثة دي حصلت أصلا».

وكانت قرية الكرم، شهدت اشتباكات بين عائلتين، بسبب علاقه عاطفية بين مسيحي وسيدة مسلمة، أسفرت عن احتراق نحو 5 منازل ملك للطرفين، كما أصيب شخصان.

وأصدر الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسى، أمس الخميس، توجيهات للأجهزة المعنية بالدولة لاتخاذ ما يلزم من إجراءات، لحفظ النظام العام وحماية الأرواح والممتلكات، في إطار سيادة القانون، ومحاسبة المتسببين في الأحداث الطائفية، التي وقعت في محافظة المنيا بصعيد مصر وإحالتهم للسلطات القضائية المختصة، حسب بيان المكتب الإعلامي للرئاسة المصرية.

وأمرت النيابة العامة بمركز أبو قرقاص جنوب محافظة المنيا، بصعيد مصر، الخميس، بحبس 5 متهمين في أحداث الفتنة الطائفية بقرية الكرم، 4 أيام على ذمة التحقيقات، كما أمرت النيابة بسرعة ضبط وإحضار باقي المتهمين في الواقعة والبالغ عددهم 18 متهماً.

وكانت الكنيسة المصرية، صرحت الأربعاء، بـ«أن مجموعة يقدر عددها بثلاثمائة شخص يحملون أسلحة متنوعة، قاموا بالاعتداء على 7 من منازل الأقباط في قرية الكرم بمحافظة المنيا، صعيد مصر، كما قاموا بتجريد سيدة مسنة من ثيابها، أمام حشد كبير بالشارع، حتى وصلت قوات الأمن، بعد شائعة علاقة بين مسيحي ومسلمة».

ووجه السيسي محافظ المنيا للتنسيق مع القوات المسلحة، لإعادة إصلاح وتأهيل كافة المنشآت المتضررة جراء هذه الأحداث خلال شهر من تاريخ اليوم، مع تحمل الدولة كافة النفقات اللازمة.

وأكد السيسي، في بيانه، أن «مثل هذه الوقائع المثيرة للأسف لا تُعبر بأي حال من الأحوال عن طبائع وتقاليد الشعب المصرى العريقة، الذي أسس الحضارة البشرية وحارب من أجل نشر السلام الذى اتحد نسيجه على مدار التاريخ.. فباتت وحدة المصريين وتوحدهم واصطفافهم الوطنى نموذجا يُحتذى به للعبقرية الوطنية وضامنا حقيقيا لبقاء وطننا العزيز، كما ستظل المرأة المصرية العظيمة نموذجا للتضحية والعمل من أجل رفعة مصرنا الغالية، وستبقى حقوقها وصيانة كرامتها التزاما علينا انسانيا ووطنيا قبل أن يكون قانونيا ودستوريا».

لقاء أسقف المنيا بالسيدة سعاد
لقاء أسقف المنيا بالسيدة سعاد

ودعا البابا تواضرس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية بالعباسية، في بيان الخميس، «إلى غلق الطريق على من يحاولون المتاجرة بالحدث لإشعال الفتنة الطائفية»، مطالبا الجميع «بالتحلى بضبط النفس والعيش المشترك»، موضحا أنه «يتابع تطورات الوضع مع المسؤولين فى الدولة، الذين أكدوا أن صيانة شرف الأم المصرية من واجباتهم جميعًا، مؤكدًا إنه يتابع أيضا أوضاع المتضررين من الأحداث».

ودانت مؤسسة الأزهر الشريف، الأحداث الطائفية في بيان على صفحته موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، قائلة «أبناء مصر نسيج واحد لا يجب أن تؤثر فيه أفعال آحاد الناس ممن لا يحكمون عقولهم عند نشوب خلافات قد تحدث بين أفراد الأسرة الواحدة».

وكان الأنبا مكاريوس، أسقف عام المنيا وأبو قرقاص، قد التقى بالسيدة القبطية المسنة، التي تم تجريدها من ملابسها، خلال أحداث التعدي على منازل أقباط في المنيا، وهي الواقعة التي أثارت جدلا كبيرا داخل مصر.

وبحسب بيان رسمي صادر عن الأنبا مكاريوس، قالت السيدة، إن «الغوغاء قاموا بإخراجها من منزلها، ثم تجريدها من ملابسها، وجرها في الشارع، والتعدي عليها بالضرب الوحشي، ثم طرحها أرضا لتختبئ بعد ذلك تحت عربة صغيرة، حيث ألقت سيدة أخرى ثيابا فوقها، فارتدها مسرعة، وتحاملت على نفسها لتهرب من الغوغاء، وتستقل وسيلة مواصلات إلى المدينة».

أضافت السيدة سعاد، أنها «حاولت التكتم على ما حدث شأنها في ذلك شأن اللائي يتعرضن للاغتصاب أو التحرش، غير أنها لم تحتمل أن تغالب الشعور بالقهر والذل أكثر من 3 أيام، ثم ذهبت إلى المركز وأدلت بأقوالها في محضر بعد امتناع المسؤولين هناك عن تلبية طلبها لساعات، وكانت آثار الضرب المبرح ما تزال ظاهرة على جسدها».

ونفت سعاد، أن تكوت قد تعرضت للاغتصاب، ولفتت إلى أنها  هي وزوجها، توجها إلى مركز الشرطة لعمل محضر قبل الواقعة، بعد اكتشاف سرقة بيتهما، غير أن المسؤول هناك طردهما، وبعد ذلك بأربع ساعات حدثت «الكارثة».

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]