تراجع أسعار النفط بفعل بيانات اقتصادية صينية مخيبة للتوقعات وارتفاع مخزونات أمريكا

انخفضت أسعار النفط، الأربعاء، بفعل بيانات اقتصادية صينية جاءت مخيبة للتوقعات وارتفاع مخزونات النفط الخام الأمريكية، ما محا بعض المكاسب القوية التي حققها الخام في الجلسة السابقة بعد أن قالت الولايات المتحدة، إنها سترجئ فرض رسوم جمركية على بعض المنتجات الصينية، ما تسبب في انحسار التوترات التجارية.

وبحلول الساعة 0639 بتوقيت جرينتش، تراجع خام برنت 46 سنتا أو 0.8% إلى 60.84 دولار للبرميل، بعد أن ارتفع 4.7 % أمس الثلاثاء مسجلا أكبر مكسب بالنسبة المئوية منذ ديسمبر/ كانون الأول.

وهبط النفط الأمريكي 62 سنتا أو 1.1 % إلى 56.48 دولار للبرميل، بعد أن زاد 4% في الجلسة السابقة، وهو أكبر ارتفاع فيما يزيد عن شهر.

وأعلنت الصين عن مجموعة من البيانات الضعيفة غير المتوقعة لشهر يوليو/ تموز، بما في ذلك انخفاض مفاجئ في نمو الناتج الصناعي لأدنى مستوى في أكثر من 17 عاما، ما يبرز اتساع نقاط الضعف الاقتصادية مع تصاعد حدة الحرب التجارية مع الولايات المتحدة.

وقال محللون، إن عمليات بيع لجني الأرباح بعد المكاسب القوية، التي حققها النفط أمس الثلاثاء ضغطت أيضا على أسعار الخام اليوم.

وارتفعت أسعار النفط الخام القياسية أمس، الثلاثاء، بعد أن تراجع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن موعد نهائي حدده في أول سبتمبر/ أيلول لفرض رسوم جمركية بنسبة 10% على بعض المنتجات، ما يؤثر على نحو نصف قائمة سلع صينية بقيمة 300 مليار دولار تستهدفها الرسوم.

وأظهرت بيانات من معهد البترول الأمريكي، أن مخزونات النفط الخام الأمريكية ارتفعت على نحو يخالف التوقعات الأسبوع الماضي.

وقال معهد البترول، إن مخزونات الخام زادت 3.7 مليون برميل إلى 443 مليون برميل مقارنة مع توقعات المحللين بانخفاضها 2.8 مليون برميل.