ترامب يتهم الصين بالتراجع عن التزاماتها التجارية

اتهم الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الصين بعدم شراء منتجات زراعية أمريكية كما سبق أن تعهدت، وفقا له، تزامنا مع استئناف المفاوضات الهادفة إلى وضع حد للحرب التجارية.

وكتب ترامب، في تغريدة اليوم الخميس،”الصين لم تف بوعدها، ولم تشتر منتجات زراعية من مزارعينا، كما سبق أن تعهدت”،  وأضاف “آمل أن تفعل قريبا”.

وبعدما راوحت المفاوضات بين الأمريكيين والصينيين مكانها منذ شهر مايو/ آيار، استؤنفت بعد قمة جمعت في نهاية يونيو/ حزيران على هامش أعمال مجموعة العشرين في أوساكا باليابان الرئيس الصيني شي جينبينج ونظيره الأمريكي ترامب.

وأشار ترامب عقب القمة إلى أنّه وافق على تجميد قرار الرسوم الجمركية العقابية على المنتجات الصينية التي لم تطاولها الزيادة الجمركية ضمن مجموعة تشمل ما تقدّر قيمته بـ300 مليار دولار من الواردات الصينية.

في المقابل، وعد ترامب بأنّ “الصين ستشتري كمية هائلة من المنتجات الغذائية والزراعية، سيبدأون قريباً”، وقال إنّ واشنطن ستعرض لائحة منتجات يرغب الأمريكيون في أن تشتريها بكين.

وكان القطاع الزراعي، الذي يوليه ترامب أهمية خاصة، الأكثر تأثراً بالحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة، رغم تقديم إعانات فيدرالية لتعويض الخسائر في الأرباح.

واعتبر المحلل في مركز “دواني للخدمات الاستشارية” بيل نلسون، أنّ ترامب محق، وقال نلسون الذي فهم من تصريحات الرئيس الأمريكي أنّ الطلبات والمبيعات ستبدأ في أعقاب اللقاء الثنائي في أوساكا، إنّ “الصين لا تسجّل مشتريات كبيرة، على الأقل منذ اللقاء مع شي جينبينج أخيراً”.

وشدد على أنّه “لو كانت الصين تريد حقيقة القيام بذلك، لكنا سجلنا إعلانات مبيعات كل يوم”، وأحيت قمة أوساكا مسار المفاوضات الذي تعرقل في شهر مايو/ أيار حين اعتبر ترامب أنّ الصينيين لا يفون بالتزاماتهم المتبناة خلال المفاوضات الكثيفة والمستمرة منذ يناير/ كانون الثاني بين العاصمتين واشنطن وبكين.

وعقب قمة أوساكا، شدد المسؤولون الأمريكيون على أنّ المفاوضات عادت إلى مسارها. تبعاً لذلك، تحدث وزير الخزانة ستيفن منوتشين وممثل التجارة روبرت لايتهايزر مع نظيريهما الصينيين الثلاثاء.

وتحدث المسؤولان الأمريكيان هاتفياً مع نائب رئيس الوزراء الصيني ليو هي ووزير التجارة تشونج شان، وفق مستشار البيت الأبيض لاري كودلو الذي أوضح أنّ المحادثات تهدف إلى “مواصلة المفاوضات التي يراد منها حل المسائل التجارية بين الصين والولايات المتحدة”.

من جانبها، قالت وزارة التجارة الصينية في بيان مقتضب إن الجانبين تبادلا “الآراء حول تنفيذ التوافق الذي تم التوصل إليه بين رئيسي الدولتين في أوساكا”.