صفعة مصرية لأحلام أردوغان في البحر المتوسط

تحرك مصري جديد للحفاظ على مكاسب ثروات البحر المتوسط ومواجهة الأطماع التركية في المنطقة الواعدة بالغاز الطبيعي، حيث عقدت مصر واليونان اليوم الخميس اتفاقا لترسيم الحدود البحرية بين البلدين، والتي وصفها مراقبون بأن مصر وجهت قوة ضاربة تركيا وتضيق على أحلام الرئيس رجب أردوغان.

زيارة وزير الخارجية اليوناني

أعلنت وزارة الخارجية المصرية عن توقيع اتفاقية ترسيم حدود بحرية مع اليونان، وذلك أثناء زيارة  وزير الخارجية اليوناني نيكوس دندياس في القاهرة.

وأوضح وزير الخارجية المصري سامح شكري، أن “الاتفاقية تتيح لكل من مصر واليونان المضي قدما في تعظيم الاستفادة من الثروات المتاحة في المنطقة الاقتصادية الخالصة لكل منهما، خاصة احتياطات النفط والغاز الواعدة”.

وأكمل أن” الاتفاقية تتيح آفاقا جديدة لمزيد من التعاون الإقليمي بمجال الطاقة في ظل عضوية البلدين في منتدى غاز شرق المتوسط”.

وأوضح أن “مصر وقعت مع اليونان اتفاق تعيين المنطقة الاقتصادية الخالصة وفقا لقانون البحار الدولي. سنمضي قدما معها في استثمار احتياطيات الغاز الواعدة في المتوسط”.

وفي نفس السياق، قال وزير الخارجية اليوناني، إن الاتفاقية التي وقعت أواخر العام الماضي بين تركيا وحكومة طرابلس لترسيم الحدود البحرية “ليست قانونية”.

وأضاف: “سنواجه جميع التحديات في المنطقة بالتعاون مع مصر”.

معارضة تركية

جاء الرد التركي على إعلان توقيع الاتفاقية اليونانية المصرية سريعا، حيث قال وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو، الذي كان يزور الخميس طرابلس، إن “الاتفاق البحري المزعوم” الموقع بين اليونان ومصر “باطل ولاغ”.

وأضاف “المناطق المزعومة التي تم ترسيمها تقع في نطاق الجرف القاري التركي”، مؤكدا أن “تركيا لن تسمح بأي أنشطة في هذه المناطق”.

لكن المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية المستشار أحمد حافظ علق على الرد التركي قائلا: “بالنسبة لما صدر عن الخارجية التركية بشأن الاتفاق الذي تم توقيعه اليوم لتعيين المنطقة الاقتصادية الخالصة بين مصر واليونان، فإنه لمن المستغَرب أن تصدر مثل تلك التصريحات والادعاءات عن طرف لم يطَّلع أصلاً على الاتفاق وتفاصيله”.

اختراقات تركية

تأتي الاتفاقية المصرية اليونانية وسط اختراقات تركية جوية في اليونان، حيث نقلت الصحف اليونانية عن مصادر عسكرية الأربعاء قولها إن طائرات تركية خرقت 33 مرة على الأقل المجال الجوي اليوناني.

وأفادت المصادر التي نقلت تصريحاتها صحيفة “كاثيميريني” اليونانية، أن 8 طائرات عسكرية تركية حلقت بشكل غير مشروع فوق جزر يونانية في بحر إيجه، الأربعاء.

اتفاقية واضحة

أكد مساعد وزير الخارجية المصري الأسبق، السفير حمدي صالح، أن الاتفاقية خطوة هامة في تطور العلاقات اليونانية المصرية.

وأضاف أن توطيد العلاقات المصرية اليونانية يعد نقطة توازن في ظل التوغل التركي في المنطقة والعبث في البحر المتوسط.

وأكمل أن الاتفاقية اليونانية المصرية واضحة ومدروسة وتحدد توزيع الثروات الطبيعية بين البلدين بشكل معلن ومدروس.

وأشار إلى أن هناك تناقضات وتساؤلات في اتفاقية تركيا وحكومة السراج والتي تتعدى على حقوق قبرص واليونان، وهي مخالفة لاتفاقية الصخيرات.

تعاون يوناني مصري

أكد الكاتب والمحلل السياسي، خالد مصطفى، أن الاتفاقية اليونانية المصرية تتيح الاستفادة من ثروات الطبيعية في شرق البحر المتوسط والتي تعد منطقة واعدة في الاكتشافات النفطية والغاز.

وأكمل أن وزير الخارجية اليوناني أرسل رسالة هامة اليوم بأن بلاده ستواجه أي عقبات في الشرق المتوسط بالتعاون مع مصر.

وشدد على أن اليونان ومصر سيقفان ضد أي إشكالية تحدث في شرق البحر المتوسط والمقصود بذلك التحركات التركية.

خطة مصرية

أكد أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة الدكتور طارق فهمي،  أن مصر عازمة على ترسيم حدودها مع عدد من دول الجوار مثل فلسطين وإسرائيل، وذلك خارج نطاق معاهدة السلام ومن قبل تم توقيع اتفاقية مع قبرص واليوم مع اليونان.

وأوضح أن الاتفاقيات تأتي للحفاظ على حقوق مصر في البحر المتوسط من أي أطماع في ثروات تلك المنطقة

وأكمل أن العلاقات بين مصر واليونان تاريخية والاتفاقية تعد رسالة إلى أطراف أخرى في الإقليم وعلى رأسها الجانب التركي.

وأضاف أن مصر وجهت ضربة قوية ضد تركيا، ومحاصرة أحلام أردوغان في البحر المتوسط.

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]