ترقب لعملية عسكرية تركية في الأراضي السورية

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن الفصائل الموالية لتركيا في شمال سوريا تلقت تعليمات برفع الجاهزية التامة والتأهب لتنفيذ عملية عسكرية.

وأشار المرصد إلى أن طائرات تركية ألقت منشورات تطلب فيها من المدنيين عدم التعامل مع القوات الكردية.

وأفاد مراسلنا من اسطنبول بأنه لا يوجد إعلان من جانب السلطات التركية عن توقيت عملية عسكرية، وأن تركيا تبدأ عملياتها بشكل مفاجئ، وهو الأمر الذي يتحدث عنه دائما المسؤولون الأتراك.

وأشار إلى أن المعلوم الآن حول تلك العملية العسكرية المتوقعة في الشمال السوري هي تصريحات عسكريين ومسؤولين أتراك، بأن هناك هجمات تنفذ من قبل وحدات حماية الشعب الكردي باتجاه الداخل التركي والقوات التركية، وبناء عليه فإن أنقرة ستتخذ كل الخطوات اللازمة من أجل إزالة الخطر، إلا أن وزارة الدفاع التركية لم تصدر بيانا حول تفاصيل الأمر.

وتابع أن تركيا تتهم الجانب الأمريكي بأنه يدعم الوحدات الإرهابية (كما تصنفها أنقرة) وهي وحدات حماية الشعب الكردي، وأنه يقدم لها الدعم العسكري واللوجستي ضد تركيا، كذلك توجه أنقرة الاتهامات للجانب الروسي بسبب هجمات القوات السورية في إدلب وما تصفه بعدم التزام موسكو بسحب المقاتلين الأكراد لمسافة 30 كم بعيداً عن الحدود التركية السورية.

وأوضح مراسلنا أن التحضيرات العسكرية تتعلق بالجانب السياسي والمحادثات التي سيجريها الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، مع نظيره الأمريكي، جو بايدن، في الـ30 من الشهر الجاري في روما خلال قمة الـ 20، كذلك ضرورة التنسيق مع الجانب الروسي.

 

فيما أفادت مراسلتنا من القامشلي بأن هناك حالة من الترقب والخوف في مدن الشمال السوري على الشريط الحدودي، ترقبا لبدء عملية عسكرية تركية في أية لحظة، وسط مخاوف من تكرار سيناريوهات سابقة أدت إلى خسارة مناطق عديدة في الشمال السوري.

ويعتقد محللون أن الحملة العسكرية قد يكون هدفها منطقة “تل رفعت”، فيما يستبعد عدد آخر من المحللين إمكانية أي هجوم تركي جديد لأن ذلك سيؤدي إلى خلق أزمات جديدة بين القوات الدولية في الشمال السوري.

ميدانياً، أكدت مراسلتنا أن هناك قصف تركي يومي على الشريط الحدودي مع سوريا، خاصة المناطق المحاصرة في ريف حلب الشمالي، ورغم الأنباء إلا أنه لا يوجد تحرك للقوات التركية في الشمال السوري حتى الآن.

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]