تركيا تأمر بالقبض على 100 من العسكريين بزعم صلتهم بجولن

قال ممثلو إدعاء والإعلام الرسمي، إن تركيا أصدرت أمرا بالقبض على أكثر من مئة من الجنود والطلاب العسكريين السابقين بزعم صلتهم بالشبكة التي أسسها رجل الدين المقيم في الولايات المتحدة فتح الله جولن الذي تتهمه أنقرة بالتخطيط لمحاولة الانقلاب في عام 2016.

وتنفذ الشرطة عمليات اعتقال تقول إنها تستهدف أنصار جولن منذ محاولة الانقلاب واكتسبت هذه العمليات زخما في الآونة الأخيرة. وينفي جولن تورطه في محاولة الانقلاب التي أسفرت عن مقتل 250 شخصا.

وقال مكتب النائب العام في اسطنبول إنه أمر بالقبض على 50 مشتبها بهم منهم ستة ضباط وبقيتهم طلاب أكاديمية عسكرية تم فصلهم بعد محاولة الانقلاب على خلفية تحقيق بشأن الذين لهم صلة بكولن داخل الجيش.

وقال البيان إن هذه العملية التي شملت 16 إقليما ركزت على اتصالات عبر كبائن هواتف عمومية.

وقالت وكالة الأناضول للأنباء الرسمية إن ممثلي الادعاء في إقليم أضنة بجنوب البلاد أمروا بالقبض على 52 جنديا آخرين، منهم 42 ما زالوا في الخدمة، في عملية شملت 20 إقليما.

وذكرت الوكالة أن ضباطا آخرين في الخدمة برتب كولونيل وميجر وليفتنانت يواجهون الاعتقال بسبب إجراء اتصالات من هواتف عمومية مع أشخاص يشتبه في صلتهم بجولن. وأضافت أنه تم إلقاء القبض على العديد من المشتبه بهم بالفعل.