تركيا ترسل الجماعات المسلحة إلى ليبيا عن طريق هذه الشركة

قال الدكتور أيمن سمير، الباحث المختص في العلاقات الدولية، إنها ليست المرة الأولى التي ترسل تركيا فيها قوات مسلحة إلى ليبيا، مستدلًا بعملية خط الجرذان الأول بالتعاون مع جماعة الإخوان وقطر، حيث تم نقل الإرهابيين من ليبيا إلى سوريا والعراق.

وأضاف أننا بصدد عملية خط الجرذان الثاني، وسيتم نقل إرهابيو داعش وجبهة النصرة من شمال سوريا إلى ليبيا، لافتًا إلى أن هناك أماكن متخصصة في توريد الإرهابيين بشكل علني في منطقتي جرابلس والباب في شمال سوريا عن طريق شركة سادات التركية للأمن التي تعمل على حماية نظام أردوغان.

وأشار الباحث المختص في العلاقات الدولية، إلى أن شركة سادات تعمل في ليبيا والصومال واليمن، بحسب تقارير أصدرتها الاستخبارات الفرنسية، موضحًا أنه يتم تدريب المسلحين في مدينة الأناضول وأزمير.

وتابع قائلًا: تركيا تقوم بتدريب الأفراد المسلحة بعيدًا عن أعين أجهزة الاستخبارات الغربية.

يذكر أنه كشف تقرير لوكالة أسوشيتد برس للأنباء إرسال تركيا أكثر من 4 آلاف مسلح أجنبي من شمال سوريا إلى ليبيا بينهم مسلحون من داعش والقاعدة لدعم حكومة السراج وبدعم من قطر.

كشفت وسائل إعلام روسية بينها وكالة الأنباء الفيدرالية، أن التمويل القطري للتدخل التركي في ليبيا واضحًا، حيث تقوم بشراء الأسلحة التي ترسلها أنقرة إلى ليبيا فضلا عن دفع رواتب للمسلحين شهريا وبعقود عبر شركة تركية تعمل في ليبيا.