تريبيير.. مفتاح إنجلترا لاختراق دفاع السويد الحصين

ستشهد مباراة إنجلترا والسويد في دور الثمانية لكأس العالم لكرة القدم منافسة خططية رائعة يؤدي فيها الظهير كيران تريبيير دورا أساسيا مع إنجلترا لاختراق دفاع السويد التي تلعب بطريقة 4-4-2 الانجليزية التقليدية.

وبدت إنجلترا متماسكة في البطولة التي تستضيفها روسيا معتمدة على ثلاثة مدافعين مع إتاحة حرية الحركة للظهيرين تريبيير وآشلي يانج في التقدم ودعم الهجوم بحيث يلعب جوردان هندرسون دورا دفاعيا في منطقة وسط الملعب.

ويمثل تريبيير بالتحديد قوة إبداعية من الناحية اليمنى ويتعاون جيدا مع المهاجمين وخط الوسط لإرسال الكرات للقائد هاري كين.

لكن السويد توزع مدافعيها بحيث يتم إغلاق منطقة الوسط تماما مع وجود عدد كبير منهم في منطقة الجزاء. ولا توجد مشكلة عند منتخب السويد في أن يتيح الفرصة للمنافس بالهجوم من الأطراف لأنه يعتمد على قدرات لاعبيه في تشتيت الكرات العرضية العالية أو المنخفضة.

وربما تكون إنجلترا قد لاحظت كيف اعتمدت ألمانيا على نقل الكرة بسرعة من الجناح إلى الجناح الآخر لكن التمرير الأخير يجب أن يكون متقنا للغاية حتى يشكل تهديدا لدفاع السويد.

وواجه منتخب السويد صعوبات كبيرة في خط الهجوم لأن الثنائي ماركوس بيرج وأولا تويفونن لا يتمتعان بالسرعة الكافية للاستفادة من الهجمات المرتدة كما لم يقدم إميل فورزبيرج كل ما في جعبته رغم الهدف الذي أحرزه في مرمى سويسرا.

وبعد أن ظهر منتخب انجلترا تائها في بداية الوقت الإضافي أمام كولومبيا في دور الستة عشر ومع اعتراف منتخب السويد بانه ليس الأكثر استحواذا على الكرة نظرا لانه الطرف الأضعف نظريا من الناحية المهارية ستلعب المرونة الخططية دورا في مباراة الفريقين.

وواجه فريق المدرب جاريث ساوثجيت صعوبات بعد أن نجحت كولومبيا في إدراك تعادل متأخر لتمتد المباراة لوقت إضافي وبدا الارهاق على لاعبي انجلترا عندما كانوا يحاولون إيجاد طريقة لإعادة السيطرة على مجريات الأمور. وأظهر يان أندرسون مدرب السويد خلال فترة عمله مع الاندية قدرته على إجراء تغييرات خططية كبيرة لكن حذره الطبيعي سيمنعه على الأرجح من القيام بذلك أمام انجلترا إلا في حالة الضرورة القصوى.

ومع الجماهيرية الكبيرة التي يحظى بها الدوري الانجليزي في السويد يمكن للمشجعين توقع مباراة مفعمة بالحماس والاثارة. أما نتيجة المباراة فربما تحسمها هفوة دفاعية أو خطأ فردي من أي من الجانبين.

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]