تشكل جماعة متمردة جديدة في جنوب السودان

صرح مسؤول بارز في جنوب السودان اليوم الثلاثاء، بأن جماعة متمردة جديدة تشكلت وتعمل ضد الحكومة، وذلك بعد أشهر من التوقيع على اتفاق سلام مع جماعة متمردة أخرى لإنهاء الحرب الأهلية الدامية.

وقال وزير الإعلام في دولة جنوب السودان مايكل مكوي لويث، للصحفيين، إن الجماعة الجديدة التي يقودها السياسي المخضرم علي تميم فرتاك، قد اشتبكت مع القوات الحكومية في منطقة واو النائية على مدار الأيام القليلة الماضية، ما أدى إلى مقتل تسعة وثلاثين مدنيا، وأربعة من عناصر الشرطة، وفقا لتقارير.

لم تؤكد الحكومة حصيلة القتلى في واو التي تقع على بعد نحو 650 كيلومترا إلى شمال غرب العاصمة جوبا، وفقا للوزير.

ولم يتسن الوصول إلى فرتاك للتعليق.

وأوضح لويث، أن الجماعة المتمردة الجديدة لديها أجندة أصولية إسلامية وتضم عناصر سابقة من القوات الحكومية ومقاتلين من جماعة جيش الرب للمقاومة أوغندية القيادة وميليشيا الجنجاويد السودانية.

توفر منظمات إغاثية مساعدات طارئة للنازحين في واو بعد القتال العنيف الذي وقع يومي الجمعة والسبت الماضيين، بحسب منظمة الهجرة الدولية.

ومنذ الجمعة، نزح ما يقدر بنحو 12 ألف شخص إلى قاعدة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في واو، ولجأوا إلى منطقة مجاورة، حسبما قالت المنظمة في بيان.

يعد تجدد القتال صفعة لجهود إحلال السلام في دولة جنوب السودان التي انزلقت في فوضى في ديسمبر/ كانون الأول 2013، حينما اشتبكت القوات الحكومية مع قوات نائب الرئيس السابق.

وأعيد تنصيب نائب الرئيس رياك مشار، مرة أخرى بعد التوقيع على اتفاق سلام مع الرئيس سلفا كير، في أغسطس/ آب الماضي.