تشيلسي يتمسك بالمركز الرابع

تمسك تشيلسي بالمركز الرابع بفوزه على منافسه المباشر وجاره توتنهام 2-1 السبت على ملعب ستامفورد بريدج في لندن في افتتاح المرحلة الـ 27 من بطولة انجلترا لكرة القدم.

وبكر تشيلسي بالتسجيل عبر الدولي الفرنسي اوليفييه جيرو في الدقيقة 15، وأضاف الإسباني ماركوس ألونسو الثاني مطلع الشوط الثاني (48)، فيما سجل الألماني أنطونيو روديغر الهدف الوحيد لتوتنهام بالخطأ في مرمى فريقه قبل دقيقة من نهاية المباراة.

ورفع تشيلسي رصيده إلى 44 نقطة مبتعدا عن توتنهام بالذات بفارق 4 نقاط علما بأن الأخير سيتنازل عن مركزه الـ  لصالح مانشستر يونايتد في حال فوزه على واتفورد الأحد.

وأعرب مدرب تشلسي فرانك لامبارد عن سعادته بالفوز خصوصا وأنه جاء بعد تعادلين وخسارتين، وقال “أنا سعيد لأننا نكون أذكياء عندما تسير الامور على ما يرام، ونٌعامل كأغبياء عندما نتعثر”.

وصب لامبارد جام غضبه على تقنية المساعدة بالفيدو “في آيه آر” بخصوص تدخل قوي للاعب وسط توتنهام الدولي الارجنتيني لو سيلسو بحق مدافع تشلسي الدولي الاسباني سيزار أسبيليكويتا.

وقال “أنا أكره المطالبة بالبطاقات الحمراء لكن هذا التدخل كان لكسر الساق”، مضيفا “كان الجميع يعلمون أنهم ارتكبوا خطأ. كنت أنتظر فقط ظهور البطاقة الحمراء”.

وقرر لامبارد اشراك مهاجمه جيرو اساسيا للمرة الثالثة فقط هذا الموسم والاولى منذ اواخر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي والخسارة أمام وست هام.

وجاءت مشاركة جيرو على حساب البلجيكي ميتشي باتشواي الذي قدم مستوى مخيبا للامال في المباراة الاخيرة التي خسرها فريقه امام مانشستر يونايتد صفر-2 الاثنين الماضي. في المقابل، لم يشارك لاعب الوسط الفرنسي المؤثر نغولو كانتي لاصابة بتمزق عضلي سيبعده عن الملاعب لفترة ثلاثة اسابيع ولن يشارك بالتالي في المواجهة المرتقبة لفريقه ضد بايرن ميونيخ الألماني منتصف الأسبوع المقبل في دوري ابطال اوروبا.

اما توتنهام، فخاض المباراة في غياب مهاجميه الاساسيين هاري كاين والكوري الجنوبي سون هيونغ مين وكلاهما يغيب عن الملاعب لفترة طويلة قد تمتد حتى نهاية الموسم.

ولطالما شكل ملعب ستامفورد بريدج عقدة لتوتنهام حيث لم يفز عليه سوى مرة واحدة في 34 مباراة. كما ان تشلسي جدد فوزه على توتنهام هذا الموسم بعد ان هزمه 2-صفر في ملعب وايت هارت لاين في كانون الاول/ديسمبر الماضي.

 “ليس لدي انتقادات للاعبين”

وعلق مورينيو على الخسارة قائلا “ليس لدي أي انتقادات للاعبيين، هذا أمر مؤكد، بالنظر إلى الغيابات المؤثرة التي نعاني منها حاليا”، مضيفا “هذا وضع سلبي بشكل لا يصدق. لدينا لاعبون يحاولون القيام بمعجزات في مراكز ليست مراكزهم”.

ودخل تشلسي المباراة على وقع هزيمتين في آخر خمس مباريات له محليا، في حين خاضها توتنهام وقد فاز في مبارياته الثلاث الاخيرة.

وضغط تشلسي في بداية المباراة لكن الفرصة الاولى كانت لتوتنهام في الدقيقة العاشرة عندما راوغ البرازيلي لوكاس مورا المدافع روديجر واطلق كرة قوية تصدى لها الحارس الارجنتيني ويلي كاباييرو الذي واصل لامبارد الاعتماد عليه أساسيا على حساب الإسباني كيبا أريسابالاغا بسبب تراجع مستواه.

رد عليه لاعب الوسط الشاب مايسون ماونت بكرة قوية كان لها حارس توتنهام الفرنسي هوغو لوريس بالمرصاد (12).

ونجح تشلسي في افتتاح التسجيل بعد هجمة منسقة عندما انفرد جيرو وسدد كرة قوية لكن مواطنه لوريس ابعدها تهيأت امام روس باركلي فسددها ارتطمت بالقائم لترتد مجددا امام جيرو ليسيطر عليها بيسراه ويطلقها “على الطاير” داخل الشباك (15).

وكاد ألونسو يضاعف تقدم فريقه عندما اطلق كرة قوية من مشارف المنطقة علت العارضة بقليل (24).

وانقذ كاباييرو مرماه من هدف محقق بإبعاده بأطراف أصابعه كرة رأسية للكولومبي دافينسون سانشيز (34).

ووجه تشلسي ضربة شبه قاضية لتوتنهام في امكانية العودة في المباراة بتسجيله الهدف الثاني مطلع الشوط الثاني بعد لعبة مشتركة بين ماونت وباركلي ومنه الى الونسو الذي سدد الكرة زاحفة من خارج المنطقة بعيدا عن متناول لوريس (48).

وانقذ لوريس مرماه من هدف اكيد بعدها بلحظات قليلة عندما طار لكرة سددها باركلي.

واحتسب الحكم ركلة حرة مباشرة على مشارف المنطقة انبرى لها الونسو لكن العارضة نابت عن لوريس في ابعادها (82).

وقبل نهاية المباراة بدقيقة واحدة حاول الارجنتيني اريك لاميلا تمرير كرة عرضية فارتطمت بساق روديغر وتحولت خطأ في مرماه مقلصا النتيجة.

“شيفيلد يهدر فرصة انتزاع المركز الخامس”

وفشل شيفيلد يونايتد في استغلال خسارة توتنهام لانتزاع المركز الخامس وذلك بسقوطه في فخ التعادل امام ضيفه برايتون 1-1.

وكان شيفيلد يونايتد البادئ بالتسجيل عبر المدافع الايرلندي إيندا ستيفنس (26)، بيد أن فرحته لم تدم سوى أربع دقائق حيث أدرك الفرنسي نيل موباري التعادل لبرايتون.

واكتفى شيفيلد يونايتد بنقطة واحدة تساوى فيها مع توتنهام نقاطا برصيد 40 نقطة.

وأكرم بيرنلي وفادة ضيفه بورنموث بثلاثية نظيفة تناوب على تسجيلها التشيكي ماتاي فيدرا (53) وجاي رودريغيز (61 من ركلة جزاء) ودوايت ماكنيل (87).

وفاز كريستال بالاس على نيوكاسل يونايتد بهدف وحيد سجله الهولندي باتريك فان أنهولت (44)، وساوثمبتون على ضيفه أستون فيلا بهدفين للإيرلندي شاين لونغ (8) والاسكتلندي دوايت أرمسترونغ (90+5).

ويلعب لاحقا ليستر سيتي مع مانشستر سيتي.

وتستكمل المرحلة الأحد بلقاءي ولفرهامبتون مع نوريتش سيتي، وأرسنال مع إيفرتون، على أن تختتم الإثنين بلقاء بيفربول مع وست هام.