تصاعد التوتر بين لندن وطهران .. ما هي السيناريوهات المقبلة؟

أكد المحلل السياسي ،إيهاب عباس، أن الأزمة بين لندن وطهران تتصاعد، والولايات المتحدة ودول الخليج العربي سيتضامنا مع بريطانيا، لأن إيران هي المعتدي على سلامة وآمن الملاحة وتقوم بالاستيلاء على السفن التي تعبر في خط ملاحي يمثل خمس التجارة العالمية المتعلقه بنقل الطاقة المسيلة كالغاز والنفط.

يأتي ذلك في الوقت الذي نشرت فيه وسائل إعلام إيرانية مشاهد تظهر رفع العلم الإيراني على الناقلة البريطانية المحتجزة بدعوى مخالفتها قوانين الملاحة ، في حين نشرت وزارة النقل البريطانية على موقعها على تويتر صورا تظهر ان ناقلة النفط كانت في مياه عمانية حين اعترضتها إيران في مضيق هرمز.

 وأشار عباس في تصريحات خاصة لـ”الغد” من واشنطن، أن إيران بهذه التصرفات تفتح جبهات مع دول أخرى مثلما حدث مع بريطانيا التي تحاول الإبقاء على الحل الدبلوماسي بعيدا عن القوة.

وتابع:”إذا استطاعت بريطانيا أن تثبت من خلال الاحداثيات الخاصة بالسفن ، وتؤكد للجميع أن الاستيلاء الإيراني على السفينة تم في المياة العمانية ،سيكون الموقف البريطاني الأقوى أمام المحاكم ولكن ذلك ليس المقصد في ظل طوال آمد المحاكم التي تأخذ سنوات، وهذا ما يسعى إليه النظام الإيراني”.

وقال عباس إن النظام الإيراني تعود على التعامل بعنجهية وغطرسة مع كل من يدخل معهم في صراعات ، وهم يعتقدون أنهم يمارسون ضغط ميداني وتهديدات عسكرية ، وتحاول طهران من جهتها إشعال حروب في المنطقة ثم تتنصل منها وتقول أن السبب الشيطان الأعظم “أمريكا”.