تصاعد العدوان.. 24 شهيدًا و150 جريحًا بغزة و600 صاروخ على أهداف إسرائيلية

استشهد 24 مواطنا فلسطينيا وأصيب 150 آخرون بجروح مختلفة جراء العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة لليوم الثاني على التوالي.

يأتي ذلك في الوقت الذي أعلنت فيه مصادر إسرائيلية مقتل 3 مستوطنين وإصابة 40 آخرين جراء رد الفصائل الفلسطينية على التصعيد والعدوان الإسرائيلي والتي أطلقت ما يقارب من 600 صاروخ على المستوطنات المتاخمة لحدود قطاع غزة، وبعضها وصل إلى 55 كيلومترا في بلدات ببئر السبع جنوب فلسطين المحتل.

وذكرت وزارة الصحة الفلسطينية أن من بين الشهداء (سيدة وجنينها ورضيعة أخرى من نفس العائلة )، وإصابة أكثر من 150.

وأعلن  متحدث  الصحة للغد الدكتور أشرف القدرة، استشهاد الشابين محمد عبد النبي أبو عرمانة 30 عاما ، ومحمود سمير أبو عرمانة 27 عاما)  من مخيم البريج وسط قطاع غزة جراء استهدافهما بصواريخ الطائرات الإسرائيلية إلى الشرق من المخيم.

وذكرت الوزارة منذ قليل استشهاد علي عبدالجواد 51 عاما جراء استهداف لوسط رفح جنوب قطاع غزة

وأعلنت الصحة، في بيان لها، رفع حالة الجاهزية والاستعداد في جميع الأقسام الحيوية بالمستشفيات ومنظومة الإسعاف والطوارئ بقطاع غزة، وتكريس الجهود الطبية لتقديم الخدمات الصحية للحالات الطارئة وإنقاذ الحياة.

ويتواصل العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة لليوم الثاني على التوالي، إذ تنفذ طائرات الاحتلال الحربية سلسلة مكثفة من الغارات على العشرات من المواقع والأهداف الفلسطينية سواء المنشآت والبنايات السكنية أو تلك التي تتبع للفصائل الفلسطينية.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، أن 3 مستوطنين قتلوا خلال موجهة التصعيد المستمرة، منهم اثنان بعسقلان المحتلة جراء سقوط أحد الصواريخ الفلسطينية على مصنع إسرائيلي، فيما قتل الثالث بمنطقة يد مردخاي.

وأعلنت الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية قصف بئر السبع وعسقلان بعشرات الصواريخ ردا على قصف البيوت الآمنة، وتحذر العدو من الاستمرار في هذه السياسة.
وأعلنت كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح المسلح لحركة حماس، تبنيها قصف جيب عسكري بصاروخ “الكورنيت” شمال قطاع غزة، أدى إلى وقوع عدد من الإصابات بين الجنود الإسرائيليين من بينها إصابة خطيرة.

وقالت حركة الجهاد الإسلامي، إن المقاومة مستعدة لخوض مواجهة مفتوحة وقادرة على فتح جبهة واسعة المدى دفاعا عن الشعب والأرض الفلسطينية، وجاهزة لتوسيع مدى دائرة النار كماً ونوعاً، لافتة إلى أنها مازالت في بداية المعركة مع الاحتلال الإسرائيلي.
وفي المقابل، قال جيش الاحتلال إن المقاومة أطلقت 600 صاروخ على أهداف إسرائيلية منذ صباح أمس، فيما قصفت قواته نحو 560 هدفًا في غزة.