تطور جديد في قضية الأطفال الأسرى بسجون الاحتلال

أعلن نادي الأسير الفلسطيني عن التوصل إلى اتفاق مبدئي بين الأسرى في معتقل “عوفر” وإدارة سجون الاحتلال، يتضمن نقل اثنين من ممثلي الأسرى الأطفال من “عوفر” إلى “الدامون” في مهلة حتى يوم الأحد المقبل.

وقال النادي في بيان له، اليوم الجمعة، “خلال أسبوع سيتم تجهيز غرفة نقل ممثلي القاصرين بحيث يتواجدوا مع الأطفال الأسرى كما كان قائماً في سجن عوفر”.

وأضاف أنه خلال الفترة المؤقتة ولحين نقل ممثلي القاصرين وعودة الأوضاع إلى ما كانت عليه في قسم الأطفال الأسرى، فإنه سيتم السماح للممثلين المنقولين التواجد بشكل مبدئي لمدة عشر ساعات خلال النهار.

وأشار إلى أن استمرار مسار هذا الاتفاق، مرهون بتنفيذ إدارة سجون الاحتلال لخطوة نقل الممثلين، وعودة الوضع إلى ما كان عليه، بحيث يدير الممثلون نظام حياة الأطفال الأسرى في سجن “الدامون”.

يذكر أن إدارة سجون الاحتلال نقلت 33 أسيرا من الأطفال، في خطوة مفاجئة من سجن “عوفر” إلى “الدامون” دون ممثليهم، الأمر الذي اعتبره الأسرى تحولا خطيرا في هذه القضية، ومحاولة للاستفراد بالأطفال، وتهديد مصيرهم، وسلب أحد أهم مُنجزات الأسرى التاريخية.

يُشار إلى أن عدد الأطفال الأسرى في سجون الاحتلال 200 طفل موزعين على سجون “عوفر، الدامون، ومجدو”.