تعرف على أهم نقاط الاتفاق بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير السودانية

قال محمد علي فزاري، الكاتب والمحلل السياسي السوداني، إن المجلس العسكري الانتقالي، وقوى الحرية والتغيير سيدخلان الجولة الأخيرة من التفاوض بنفس روح الجدية والاهتمام للتوصل إلى حل نهائي للمرحلة الانتقالية في السودان.

وأوضح المحلل السياسي، أنه من المتوقع أن يقدم كل طرفين تنازلا مثل ما حدث في القضايا الأخرى وكذلك الاتفاق حول هياكل السلطة الثلاث، موضحا أن هناك فرصة تاريخية لطرفي العملية السياسية.

وتوصل المجلس العسكري الانتقالي في السودان، لاتفاق مع «قوى الحرية والتغيير» حول كامل صلاحيات المجالس السيادية والتشريعية والتنفيذية.

وذكر المتحدث باسم المجلس الانتقالي في مؤتمر صحفي الثلاثاء أن الجانبان توصلا إلى أن تكون الفترة الانتقالية 3 سنوات، تكون الستة أشهر الأولى منها لأولوية التوقيع على اتفاقيات السلام في أرجاء السودان.