تغيير أوسع في المشاعر السياسية.. هل يعود اليسار الأوروبي إلى السلطة؟

نتائج الانتخابات الألمانية، التي جرت قبل أسبوعين تقريبا، أعادت طرح السؤوال داخل الدوائر السياسية الغربية: هل يعود اليسار الأوروبي إلى السلطة ؟ وهل حدث بالفعل تغييرا في المشاعر السياسية؟ وهذا سيكون له أثر عميق في النقاش الأوسع.. وترى الباحثة البريطانية في الشئون الدولية، ماري ديجيفسكي، أن التغيير الذي تشهده ألمانيا، لم يكن متوقعاً مع انطلاق الحملات الانتخابية في مطلع الربيع الماضي، عندما اعتبر الحزب الاشتراكي الديمقراطي بمثابة حزب في طريقه للانهيار الأبدي.

  • هل ما حدث هو رد فعل يتيم على 16 عاماً من حكم ميركل، أم أن انتصاره له دلالات مختلفة؟ وإذا كان كذلك، هل فوزه جاء كجزء من تغيير أوسع في المشاعر السياسية في أوروبا أو حتى أبعد منها في الدول الصناعية الكبرى ككل؟

بزوغ فكر يساري ..أم مجرد أوهام؟

وتضيف «ماري ديجيفسكي»: إن الآراء تبدو منقسمة حيال هذه القضية كما هي منقسمة حيال مواضيع كثيرة أخرى. فمقابل أي شخص يقول إنه يلاحظ ظهور أول المؤشرات، لبزوغ فجر يساري جديد، تجد شخصاً آخر ينفي ذلك الرأي ويعتبره «كأمل إبليس في الجنة» في أفضل الأحوال وفي أسوئها يعتبره نوعاً من الحنين الذي يحمله جيل من السياسيين والمثقفين أصبح في طور الأفول مع كل ما حمله يوماً من أفكار.

اليسار يمر بمرحلة ايجابية

دعوني أؤكد هنا ومنذ البداية أنني لست طرفاً في تلك المعركة، فأنا أحاول البقاء على مسافة مشككة من السياسة مثل بعدي عن مراكز السلطة. ولكن يبدو لي أن اليسار الذي كان قد قضي على فرصه (الانتخابية) ــ أقله بعد الهزيمة النكراء التي لحقت بحزب العمال البريطاني خلال الانتخابات العامة البريطانية الأخيرة، ــ ربما يمر بمرحلة إيجابية، وربما من السابق لأوانه إحالة كل الأفكار اليسارية التي لطالما ضرب بها المثل (في الماضي) إلى سلة مهملات التاريخ.

عودة البسار إلى السلطة في دول أوروبية

فمع وصول ائتلاف حكومي يقوده حزب العمال بعد الانتخابات في النرويج، لدى كل الدول الإسكندنافية اليوم حكومة يقودها يسار الوسط. وكذلك الأمر في إسبانيا والبرتغال. في فرنسا، انتخب إيمانويل ماكرون قبل أربعة سنوات بدلاً من كل من مرشح تيار يمين الوسط الجمهوري فرانسوا فيون Francois Fillon وأيضاً بدلاً من ممثلة أقصى اليمين مارين لوبن Marine Le Pen، ويتوقع أن يفوز ماكرون على منافسيه الرئيسيين من اليمين في انتخابات أبريل (نيسان) المقبل. في إيطاليا التي تقودها حكومة وحدة وطنية على رأسها ماريو دراغي، فاز وسطيون ومن يسار الوسط على المرشحين المنافسين من التيار اليميني في الانتخابات البلدية أخيراً.

سياسات «بايدن» لها طابع يساري

وتابعت الباحثة البريطانية: لا يجب أن ننسى أيضاً النصر الذي حققه جو بايدن على دونالد ترامب في الانتخابات الأمريكية العام الماضي، وأنه حتى الآن قد انتهج سياسات محلية مثل مساعيه لإنعاش الاقتصاد الأمريكي أو في محاولته التعامل مع جائحة كورونا يمكن اعتبارها سياسات لها طابع يسار الوسط الأوروبي (ناهيك عن أنه في الولايات المتحدة لطالما كانت سياسات التيارات الرئيسية في البلاد أكثر إلى اليمين من مثيلاتها هنا في أوروبا).

  • ويمكنني أن أشير أيضاً إلى الأداء القوي الذي سجله الحزب الشيوعي في روسيا خلال الانتخابات التشريعية الأخيرة والتي قاد الحزب خلالها حملته على مرتكز العدالة الاجتماعية ورفضه الفساد.

هل توجد نزعة تحول واسع نحو اليسار؟

وقالت «ماري ديجيفسكي»ن في مقال نشرته صحيفة الاندبندنت البريطانية The Independent: الآن هناك استثناءات أيضاً. فقد يؤدي ظهور نتائج تميل لصالح اليمين ويمين الوسط في العام المقبل ما يطيح بأي اعتقاد بوجود نزعة تحول واسع نحو اليسار. ويمكننا أن نضيف أيضاً في ذلك السياق، أن التصويت في كثير من الدول ــ ومن بينها ألمانيا ــ كان متقارباً جداً بين اليمين واليسار، وأدى ذلك إلى انتخابات غير حاسمة وكان لتحولات ضئيلة جداً أن تحدث فرقاً بين بقاء أحد الأحزاب في السلطة أو خسارتها.

  • إضافة إلى ذلك، هناك جدل في إيطاليا يقول إن التقدم الذي حققه يسار الوسط يجب قراءته في إطار انخفاض حجم المشاركة (في الانتخابات) عموماً بالنسبة لجميع الأحزاب. وهذا يمكن تفسيره من خلال شعور كثيرين بالإحباط من تنازلات قدمتها أحزاب كانت حتى الأمس القريب تعتبر أحزاب «بديلة» أو «شعبوية» مثل حركة الخمسة نجوم Five Star Movement، وعصبة الشمال Lega Nord عندما استلمت زمام السلطة أم شاركت فيها.

من المبكر جداً رؤية صعود اليسار

بكلام مختلف، لو كان هناك بديل حقيقي، كان الناخبون الإيطاليون ليدعموه بدلاً من عزوفهم وبقائهم في منازلهم..للأسباب ذاتها يبدو لي أنه من المبكر والمبكر جداً رؤية صعود اليسار لو كان ذلك هو ما نراه كدليل على أن قوة جذب الشعبوية قد انحسر فقط بسبب خروج ترامب من الساحة وآخرين من أبناء جلدته مثل رئيس وزراء المجر فيكتور أوربان الذي قد يبدو اليوم على شيء من الضعف.

 

  • في المقابل، هناك أسباب لا يمكن تجاهلها تفسر لماذا قد يتطلع الناخبون في كافة الدول الصناعية في العالم إلى اليسار مرة أخرى (كبديل محتمل)، إن كان ذلك إلى يسار الوسط مثل ما جرى في ألمانيا والدول الإسكندنافية اليوم، أو ـــ مثل ما رأيناه في روسيا الشهر الماضي، أو في انتخابات المملكة المتحدة عام 2017 ــ إلى اليسار (الراديكالي).

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]