تفاصيل اجتماع الرئيس اللبناني مع الأجهزة الأمنية بشأن الحراك الشعبي

أفادت مراسلة الغد في بيروت بأن الاجتماع الأمني الذي انعقد اليوم بدعوة من الرئيس، ميشال عون، للأجهزة الأمنية، بحث ملف التظاهرات بكل تفاصيلها وصولاً إلى الأحداث العنيفة الأخيرة،

وأشارت إلى أن المباحثات تمت تم دون حضور رئيس حكومة تصريف الأعمال، سعد الحريري.

ولفتت إلى أن بعض الإجراءات لم يتم الإعلان عنها، إلا أنها بطبيعة الحال هي الحسم والحزم تجاه من تم وصفهم بالمخربين والمشاغبين الذين يعتدون على القوى الأمنية والمنشآت العامة والخاصة.

وأضافت أن الاجتماع دعا إلى حماية المتظاهرين السلميين والممتلكات العامة والخاصة، لافتة إلى أن الحريري قبيل الاجتماع أوضح أن تلك الاجتماعات الأمنية ليست الحل لما تشهده البلاد من تظاهرات، بل إن الحل هو سياسي يفضي إلى تشكيل حكومة جديدة.

وقالت إن خلافات معقدة بين الحلفاء في تشكيل الحكومة تحول دون تشكيلها.