تفاصيل الإفراج عن قبطان الناقلة الإيرانية المحتجزة في جبل طارق

أفاد مراسل الغد من لندن، عمر شاكر، بأن هناك تطورات كثيرة حدثت بشأن السفينة الإيرانية المحتجزة، فبعد أن كان الاتجاه هو الإفراج عن السفينة، جاء طلب أمريكي باحتجاز السفينة وإرجاء تسليمها، وهو ما تقوم بدراسته المحكمة، والنظر في الحجج الأمريكية بشأن الإبقاء على الناقلة.

وقال مراسلنا إن المحكمة ستقول رأيها بعد 3 ساعات من الآن، حيث جاء الطلب من قبل وزارة العدل الأمريكية للحصول على مساعدة قانونية متبادلة أو مشتركة.

وأضاف أن سلطات جبل طارق قالت إنها أفرجت عن قبطان السفينة و3 آخرين منذ احتجاز الناقلة وغير واضح أين هم الآن، لكن من المؤكد أنه أطلق سراحهم وربما يعودو إلى أوطانهم عبر سفاراتهم.

وكانت حكومة جبل طارق أعلنت في وقت سابق الإفراج عن قبطان الناقلة وثلاثة ضباط كانوا على متنها، من جانبها أعلنت الخارجية البريطانية أنها ليس بوسعها التعليق على مصير الناقلة، مشيرة إلى أن الأمر يتعلق بسلطات جبل طارق.

يأتي ذلك بينما أعلنت النيابة العامة في جبل طارق، أن الولايات المتحدة طلبت من السلطات هناك مصادرة ناقلة النفط الإيرانية جريس 1، المحتجزةِ منذ الرابع من يوليو الماضي.