تفاصيل رفض الأحزاب الكردية للاتفاق الأمريكي التركي في سوريا

قالت مراسلة الغد من مدينة القامشلي السورية، إن الأحزاب الكردية أعلنت رفضها القاطع لأي شكل من أشكال الاتفاق الأمريكي التركي بشأن منطقة آمنة على الأراضي السورية.

وأضافت مراسلتنا أن الإدارة الذاتية للأحزاب الكردية أكدت أن تصريحات دمشق حتى الآن لا تزال خجولة جدا أمام التهديدات التركية، مشيرة إلى أن الإدارة الذاتية وافقت مبدئيا على الاقترح الأمريكي بإنشاء المنطقة الأمنة على أن لا يتجاوز أكثر من 5 كيلو مترا على الأراضي السورية وهو ما ترفضه أنقرة بشكل قاطع أيضاً، وهو ما يشير إلى تضارب بين الجهات المعنية على أرض الواقع.

وأعلنت دمشق، اليوم الخميس، رفضها الاتفاق الأمريكي التركي بشأن إنشاء منطقة آمنة في شمال سوريا.
ونقلت وكالة الأنباء السورية (سانا) عن مصدر رسمي في وزارة الخارجية، قوله إن دمشق تعرب عن رفضها القاطع والمطلق للاتفاق الأمريكي التركي بشأن (المنطقة الآمنة).

واعتبر المسؤول السوري أن هذا الاتفاق يشكل اعتداء فاضحا على سيادة ووحدة أراضي بلاده، وانتهاكا لمبادئ القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة.

واتفقت تركيا والولايات المتحدة، أمس الأربعاء، على تأسيس مركز عمليات مشترك في تركيا للتنسيق وإدارة المنطقة الآمنة المزمع إقامتها في شمال شرق سوريا.