تقرير اقتصادي: أمريكا على حافة الإفلاس

حذر تقرير اقتصادي من انهيار الولابات المتحدة الأمريكية تحت ضغط الديون الخارجية، التي تزداد بنحو 32 مليون دولار في الساعة.

وكشفت مجلة  CounterPunch الأمريكية،  أن الولايات المتحدة أخذت تغرق أكثر فأكثر في مستنقع الديون، لتقف على حافة الإفلاس، بسبب المجمع الصناعي العسكري الأمريكي، وفساد الحكومة، وتدني كفاءة المسؤولين.

وأوضح التقرير الاقتصادي للمجلة، أن الإنفاق المتزايد باستمرار على الجيش الأمريكي يتسبب بانزلاق الولايات المتحدة نحو الإفلاس، فيما الحكومة والمسؤولون يخدعون السكان باستمرار، ويطالبون بمزيد من التمويل للاحتياجات العسكرية.

وأشار التقرير إلى نتائج دراسة أعدتها منظمة Open the Government وخلصت إلى أن الجيش الأمريكي ينفق مبالغ طائلة على المشتريات غير العسكرية.

على طريق انهيار امبراطورية روما

وتحذر المجلة من أن الامبراطوريات العسكرية تموت حتما، لأنها تتوسع وتمتد أكثر من اللازم، وتسرف في الإنفاق حتى الفلس الأخير، كما حدث مع امبراطورية روما، والآن هذا يحدث مرة أخرى مع الإمبراطورية الأمريكية، التي بدأت تنهار بالفعل «ونحن نقترب من وضع حرج».

وأضافت المجلة، أن الولابات المتحدة أنفقت منذ 2011 على الحروب في الخارج  4،7 تريليون دولار، وتنفق الحكومة في العراق كل 5 ثوان أكثر مما يحصل عليه المواطن الأمريكي المتوسط في السنة، لذلك تحتاج واشنطن لإعادة التفكير بسياساتها من أجل المحافظة على البلاد، وإعادة تقييم المصالح الوطنية.

للمرة الأولى في التاريخ.. الدين العام الأمريكي يتجاوز 22 تريليون دولار

ويؤكد خبراء مال واقتصاد في واشنطن، أن الدين العام الأمريكي قد تجاوز للمرة الأولى على الإطلاق 22 تريليون دولار، ما يعتبر دليلا على أن البلاد تسير في مسار مالي يعرض الأمن الاقتصادي لكل أمريكي للخطر.

وذكرت وزارة الخزانة الأمريكية، في شهر سبتمبر/ أيلول الماضي، أن الدين العام للولايات المتحدة بلغ 22.012 تريليون دولار، بزيادة قدرها 30 مليار دولار عن الشهر السابق ( أغسطس/آب 2018 ).

وكشف الخبراء، أن الدين الأمريكي ارتفع بوتيرة أسرع بعد تمرير قانون ضريبي، قبل أكثر من عام كلف اقتصاد الولايات المتحدة 1.5 تريليون دولار، والذي تضمن تخفيضات شديدة في الضرائب، كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد وعد بتنفيذها، إلى جانب جهود الكونجرس لزيادة الإنفاق على البرامج المحلية والعسكرية، وتسبب في إضافة ديونا بأكثر من تريليون دولار خلال الأشهر الـ11 الماضية  من العام 2018.

السياسة الأمريكية تهدد بانهيار كبير للبلاد

وعلى نفس تحذير مجلة CounterPunch الأمريكية، سبق أن حذرت أيضا مجلة  The American  conservative   الأمريكية، من خطورة تعجرف السياسة الأمريكية، الأمر الذي يهدد بانهيار كبير للبلاد.

وكشف تقرير المجلة، أن عجز الميزانية الفيدرالية الأمريكية في الوقت الحالي وصل لـ800 مليار دولار، ويتجاوز  الدين القومي 22 تريليون دولار، وهو ما يعتبر بحسب المجلة أكبر مبلغ من الديون الحكومية في تاريخ البشرية.

وأضافت المجلة، عندما يتوقف العالم عن الاعتقاد بقدرة الولايات المتحدة على سداد ديونها، أو عندما تصبح أسعار الفائدة على الدين العام مرتفعة بشكل كبير، ستضطر واشنطن إلى خفض ميزانيتها بشكل كبير، الأمر الذي سيدفع الإمبراطورية نحو الانهيار.

وبينما يستبعد عدد من الاقتصاديين إفلاس أمريكا، وبحسب رأيهم، فإنه من الناحية النظرية تستطيع البلاد طباعة العديد من الدولارات لسداد ديونها، إلا أن مبادئ علم الاقتصاد تقول، إن  التضخم الناجم عن الديون   سيحرم الدولار من قيمته، الأمر الذي سيؤدي لإغراق السوق العالمي بالعملة الأمريكية.