تقرير “النقد الدولي” يقود أسهم الخليج لخسائر فادحة

فاقمت الأسهم الخليجية من خسائرها خلال منتصف جلسة نهاية الأسبوع، اليوم الخميس، بقيادة السوق السعودية، أكبر الأسواق الخليجية من حيث القيمة السوقية، بعد صدور تقرير لصندوق النقد الدولي، أمس الأربعاء، والذي توقع أن تتكبد ميزانيات دول الخليج عجزاً خلال السنوات الخمس المقبلة، يتجاوز تريليون دولار، جراء انخفاض أسعار النفط.

وقال متعاملون، إن الأداء غير المتوقع لعدد من الشركات الخليجية الكبرى، أظهر التأثيرات السلبية لانخفاض أسعار النفط على النشاط الاقتصادي لدول التعاون التي تعتمد ميزانياتها على النفط بشكل كبير.

وقال صندوق النقد الدولي، في تقريره، إنه من المتوقع ان يبلع العجز في ميزانيات دول الخليج  13% من إجمالي الناتج المحلي هذا العام.

وأدت الخسائر المتلاحقة التي تعلنها شركات خليجية في نتائجها للربع الثالث وأخرها شركة اتحاد اتصالات “موبايلي” إلى ارتفاع خسائر السوق السعودية التي تتراجع بعد مرور ساعتين من التداولات بنحو 2.1%، وانخفضت أسهم موبايلي، و”وفا” للتأمين بالحد الأقصى 10%.

وارتفعت حدة الهبوط في سوق دبي المالية، التي تقترب من إنهاء جلستها، وبلغت نسبة تراجع مؤشرها نحو 1.1%، بضغط من عمليات بيع تتركز على الأسهم القيادية خصوصا العقارية منها، حيث يتراجع سهم شركة إعمار العقارية بنحو 1.8% إلى 6,56 درهم، وأرابتك 1.6%، وأملاك 1%، ودبي الاسلامي 1,4%.

وتراجعت سوق أبوظبي بنسبة 0,81%، وقطر 0,70%، والكويت 0,36%، ومسقط 0,20%.