تمهيدا لإعلان «صفقة القرن».. كوشنر يزور إسرائيل

ذكرت مصادر عبرية، أن جاريد كوشنر، مستشار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، سيزور إسرائيل نهاية الشهر الجاري.

وأضافت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية، أن كوشنر والفريق المشرف على خطة السلام للشرق الأوسط، المعروفة باسم “صفقة القرن”، والذي يضم مستشار الإدارة الأمريكية افي بيركوفيتز، والمبعوث الخاص لشؤون إيران برايان هوك، سيقومون بزيارة إلى إسرائيل يلتقون خلالها بنيامين نتنياهو، رئيس حكومة الاحتلال، وبيني جانتس زعيم تحالف “أزرق أبيض”.

وأشارت الصحيفة إلى أن الوفد الأمريكي سيسعى من خلال هذه الزيارة إلى فهم الآفاق السياسية لقبول حكومة الاحتلال لصفقة القرن، وهذه المرة الأولى التي يلتقي فيها كوشنر مع جانتس.

وتأتي زيارة كوشنر إلى إسرائيل في خضم نهاية المدة القانونية الممنوحة لنتنياهو لتشكيل حكومة جديدة، وعندما يكون بيني جانتس يقوم بتشكيل حكومة جديدة يرأسها.

وأعلن البيت الأبيض سابقا، أنه حتى تشكيل حكومة جديدة في إسرائيل، لن يتم تقديم خطة السلام.

بومبيو أيضا في إسرائيل

ومن ناحية أخرى، وصل وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، إلى إسرائيل من خلال مطار بن جوريون، في وقت متأخر من ليلة أمس الخميس.

وقال بومبيو، في تغريدة لدى وصوله، “من الجيد أن أكون في إسرائيل اليوم، ونتطلع إلى الاجتماع ومناقشة مجموعة من القضايا المهمة، بما في ذلك التطورات الإقليمية والتهديدات، وأمن أقرب حلفاء وشريك لأمريكا”، حسبما ذكرت اليوم الجمعة صحيفة جيروزاليم بوست في موقعها الإلكتروني.

ووفقا لبيان لوزارة الخارجية الأمريكية، أول أمس الأربعاء، سيعقد بومبيو اجتماعا مقررا اليوم الجمعة مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، يعتزمون فيه “مناقشة التطورات في سوريا، والحاجة المستمرة لمواجهة سلوك النظام الإيراني المزعزع للاستقرار في المنطقة”.

ووصل بومبيو إلى إسرائيل قادما من تركيا ، حيث أجرى هو ونائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، محادثات مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، تم خلالها الاتفاق على وقف العدوان العسكري على شمال شرقي سوريا.

وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت عن سحب قواتها من شمال شرق سوريا، وقال بومبيو أول أمس الأربعاء، إن الانسحاب الأمريكي من سوريا لا يعرض إسرائيل للخطر.