تواصل الاحتجاجات بالمخيمات الفلسطينية في لبنان رفضا لقرار يقيد عمل اللاجئين

أكدت مراسلتنا من بيروت، ليلى خليل، أن مخيم “برج البراجنة” في لبنان شهد صباح الأربعاء إغلاقا تاما أمام كل من يريد الدخول أو الخروج، مشيرة إلى أن بعض الشباب من اللاجئين الفلسطينيين أشعلوا إطارات السيارات للتعبير عن غضبهم من قرار الوزير العمل اللبناني.

وكان وزير العمل اللبناني، كميل أبو سليمان، أطلق خطة لمكافحة العمالة الأجنبية غير الشرعية، بهدف “حماية اليد العاملة اللبنانية، وتطبيق القوانين وتعزيز الأمن الاجتماعي.

وقال أحمد سخنيني، مسؤول الجبهة الديمقراطية في مخيم برج البراجنة، خلال مقابلة مع مراسلتنا، إن “خلية القدس” في مخيم برج البراجنة في لبنان، نظمت إضرابا عاما في كل مناحي الحياة، بالإضافة إلى اعتصام بدأ صباح الأربعاء للتأكيد على حق العمل للاجئين الفلسطينيين، وأن الإجراءات التي تتخذها وزارة العمل اللبنانية بحق اللاجئين إجراءات مجحفة بحقهم، كونهم لاجئين على أراضي الدولة اللبنانية.

وأضاف سخنيني، أن هذه التحركات عبارة عن سلسلة من التحركات التي تشهدها مخيمات اللاجئين في لبنان، إذ نثمن جهود ومواقف الشعب اللبناني في إعلانه رفض صفقة القرن وورشة البحرين”، التي يقودها كبير مستشاري الرئيس الأمريكي جاريد كوشنر.

وتابع سخنيني،”نحن تحت سقف الدولة اللبنانية، حيث نكن لها كامل الاحترام، ولكن يجب أن يتفهموا معاناتنا، وقلقنا جراء الضائقة التي تمر بالشعب الفلسطيني في كافة ربوع العالم العربي.

وتتواصل الاحتجاجات في كافة مخيمات اللاجئين في لبنان، للتنديد بقرار وزارة العمل اللبنانية بحق العمال الفلسطينيين.

كما أعلنت لجنة المتابعة الفلسطينية في لبنان، الإضراب الشامل في جميع مخيمات وتجمعات الفلسطينيين حتى تراجع وزير العمل عن الإجراءات.

وكانت احتجاجات واسعة اندلعت ،الإثنين الماضي، في معظم المخيمات الفلسطينية في لبنان، كما أغلق لاجئون مدخل مخيم البراجنة ردا على قرار وحملة وزير العمل اللبناني بإقفال محال اللاجئين.