تواصل فعاليات المعرض الدولي للصيد والفروسية بالإمارات

تتواصل فعاليات الدورة الـ17 من المعرض الدولي للصيد والفروسية «أبوظبي 2019» لليوم الثاني على التوالي في الفترة من من 27 إلى 31 أغسطس، والذي يأتي برعاية الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة.

وشهد اليوم الأول من المعرض أنشطة تعليمية وتثقيفية للتعريف بتراث دولة الإمارات شهدها قسم الفنون والحرف اليدوية.

كما شهد أيضا بطولة الإمارات العالمية الأولى للكلاب الأصيلة، برعاية مركز الشارقة لرعاية الكلاب، كما حظى مزاد الصقور في يومه الأول بإقبال كبير من قبل المشاركين بالمعرض.

وشهدت ساحة العروض عرض الطيور الاستوائية والجارحة مع حديقة العين للحيوانات، وفعالية ركوب الخيل والمهار للكبار والصغار مع نادي ظبيان للفروسية، وعرض الفروسية التراثي مع أكاديمية بوذيب ونادي تراث الإمارات.

وإلى جانب ذلك، عقدت ورشة عمل “مكافحة الاتجار غير المشروع في الطيور الجارحة”، بحضور الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة، وماجد المنصوري الأمين العام لنادي صقاري الإمارات، رئيس اللجنة العليا المنظمة للمعرض.

وتشارك أكثر من 650 شركة وعلامة تجارية محلية وعالمية، والذي يقام على مساحة 45 ألف متر مربع.

وأكد المشاركون، أن المعرض يعد فرصة نوعية ومنصة عالمية للترسيخ مفاهيم الصيد المستدام والحفاظ على البيئة، بالإضافة إلى صون رياضات الآباء والأجداد وتنفيذ برامج توعية للصقارين.

وقال خليفة الحميري الرئيس التنفيذي لشركة الفرسان القابضة، إن المعرض يعد فرصة نوعية ومنصة مناسبة للترويج لمرافق المنتجع والرياضات التي يوفرها خاصة تلك التي تتعلق بالصيد والفروسية مثل الرماية وركوب الخيل وغيرها من الأنشطة والرياضات الفردية والجماعية وفقا لوكالة الأنباء الإماراتية .

وأكد أن منتجع الفرسان الرياضي الدولي يسعى للمساهمة في تطوير الحركة الرياضية في إمارة أبوظبي بشكل خاص ودولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام، مشددا على أن المنتجع مهتم أيضا بالمساهمة في تطوير وتنمية الرياضات التراثية للأجيال القادمة كالفروسية والرماية بمختلف أنواعها.