توتر في كشمير.. مقتل جندي في تبادل إطلاق نار بين الهند وباكستان

أعلن الجيش الباكستاني أن القوات الهندية أطلقت النار عبر خط السيطرة في إقليم كشمير المتنازع عليها، ما أسفر عن مقتل جندي آخر.
قال المتحدث باسم الميجر الجيش الجنرال آصف غفور في تغريدة على موقع تويتر اليوم الجمعة “ابن شجاع آخر للأرض فقد حياته في أداء الواجب” في بلدة بوتال.
وكان غفور قد أعلن أمس على تويتر إن 3 جنود باكستانيين و5 جنود هنود قتلوا بعدما بدأت القوات الهندية إطلاق النار بمحاذاة الحدود المتنازع عليها المعروفة بخط المراقبة.

وذكرت مصادر محلية أن 2 من المدنيين في باكستان قد لقوا حتفهم في إطلاق نار من الجانب الهندي.
ازدادت التوترات بين الهند وباكستان منذ خفضت نيودلهي وضع الحكم الذاتي للجزء من كشمير الذي تسيطر عليه الأسبوع الماضي. كما نشرت الهند الآلاف من القوات الإضافية في الإقليم وفرضت إغلاقا غير مسبوق مطبق لليوم الثاني عشر لمحاولة منع أي أعمال عنف بعد صلاة الجمعة.
من المقرر أن تستمع المحكمة العليا في الهند اليوم إلى عرائض تطعن في إلغاء الوضع وفي الإغلاق، بما في ذلك حظر تجول شبه مستمر وتعتيم للأخبار. تم تقديم العرائض من قبل محامي ورئيس تحرير صحيفة كشمير تايمز أنورادها بهاسين.

وأبلغت الحكومة الاتحادية الهندية المحكمة العليا، اليوم الجمعة، أنها سترفع القيود المفروضة على تحركات المواطنين ووسائل التواصل في كشمير خلال الأيام القليلة المقبلة.