توتنهام يخفض أجور موظفيه من غير اللاعبين 20 % بسبب كورونا

فرض توتنهام هوتسبير المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، اليوم الثلاثاء، تخفيضا 20 % على أجور 550 موظفا من غير اللاعبين خلال شهري ابريل نيسان ومايو ايار المقبلين بسبب جائحة فيروس كورونا.

وقال دانييل ليفي رئيس النادي في بيان اليوم إن هذا الإجراء جاء لحماية الوظائف.

وتمنى ليفي عقد مفاوضات بين رابطة الدوري الممتاز واتحادات اللاعبين والمدربين “للقيام بواجبهم من أجل نظام كرة القدم”.

وأضاف رئيس النادي اللندني “عندما اقرأ أو أسمع قصصا عن انتقالات اللاعبين هذا الصيف استغرب الأمر. يجب على الناس الاستيقاظ لإدراك ضخامة ما يحدث حولنا”.

وتابع: “في ظل إصابة أكثر من 786 ألف حول العالم ووفاة أكثر من 38 ألف والعديد من دول العالم تفرض إجراءات العزل العام نحتاج لإدراك أن كرة القدم لا يمكن أن تعمل بمعزل عن ذلك”.

وأضاف: “ربنا نكون ثامن أكبر ناد في العالم من حيث الإيرادات وفقا لدراسة شركة ديلوت لكن كل هذه البيانات التاريخية ليست لها علاقة بالأمر لأن هذا الفيروس لا حدود له”.

وأكد ليفي أن أعمال النادي الواقع شمال لندن قد توقفت حيث فقدت بعض الجماهير وظائفها ويشعر الرعاة بالقلق بشأن أعمالهم.

وفي الوقت ذاته تبلغ النفقات السنوية لتوتنهام مئات الملايين من الجنيهات.

واتجه العديد من الأندية الأوروبية الكبرى لتخفيض النفقات في ظل إجراءات العزل العام لمكافحة انتشار فيروس كورونا.

وأندية برشلونة وبايرن ميونيخ ويوفنتوس بين التي خفضت رواتب لاعبيها ومدربيها لتقليل النفقات.

وأضاف ليفي: “ليس لدي أدنى شك بأننا سنتجاوز هذه الأزمة لكن الأمر سيستغرق بعض الوقت للعودة للوضع الطبيعي”.

وتابع: “الكثير من العائلات ستفقد بعض أحبائها والكثير من الأعمال ستتضرر والملايين من الوظائف سيتم فقدها وستكافح العديد من الأندية سواء كبيرة أو صغيرة من أجل البقاء. الوضع الراهن يحتم علي كرئيس للنادي التأكد من أننا نقوم بكل ما في وسعنا لحماية موظفينا وجماهيرنا وشركائنا ونادينا من أجل الأجيال القادمة”.