توجيه اتهام رسمي للبشير وضباط كبار في انقلاب 1989 بالسودان

وجهت لجنة التحقيق في انقلاب يونيو 1989 بالسودان، اتهاما رسميا للرئيس السابق عمر البشير وعدد من رموز حكومته بتدبير انقلاب عسكري وتقويض النظام الدستوري آنذاك.

وقاد البشير انقلابا عسكريا في 29 يونيو 1989 بدعم من الحركة الإسلامية، تولى على إثره رئاسة السودان.

وشملت قائمة المتهمين عسكريين بارزين وقادة الإسلاميين كبار من نظام حكم البشير.

واستولى الإسلاميون على السلطة تحت مظلة حكم البشير بعد الإطاحة بحكومة رئيس الوزراء وقتها الصادق المهدي.

وأشار رئيس لجنة التحقيق في انقلاب البشير، سيف اليزل محمد سري، إلى أنه وجه التُهم إلى الرئيس السابق ورموز نظامه لهم بعد توفر بينة مبدئية تؤسس الاتهام بموجب المادة 56 من قانون الإجراءات الجنائية لسنة 1991.

ووجهت النيابة السودانية للمتهمين اتهامات بمخالفة البنود “أ، ج” من المادة 96 والمادة 78 من قانون العقوبات لسنة 1983، ومخالفة البند “أ” من المادة 54 من قانون القوات المسلحة لسنة 1983″، وهي تتهم تتعلق بتقويض النظام الدستوري.