توقيع اتفاقية تزويد الأردن بالغاز المصري

وقعت مصر والأردن في القاهرة اليوم الأحد، اتفاقيات تزويد المملكة الأردنية بنحو نصف احتياجات النظام الكهربائي من الغاز الطبيعي لعام 2019.

ووقع الاتفاقيات  مدير عام شركة “اي غاز” المصرية أسامة البقلي، ومدير عام شركة الكهرباء الوطنية الأردنية المهندس أمجد الرواشدة، ومدير عام شركة فجر الأردنية-المصرية فؤاد رشاد، بحضور وزيرة الطاقة المصري المهندس طارق الملا ووزيرة الطاقة الأردنية المهندسة هالة زواتي.

وقالت وزيرة الطاقة الأردنية إن الاتفاقية التي تتضمن تعديلات على اتفاقيات بيع وشراء الغاز الطبيعي بين البلدين، تنص على كميات الغاز التي تصدرها مصر الى الأردن خلال عام 2019، والتي تعادل نصف احتياجات النظام الكهربائي في المملكة.

وأضافت أن باقي احتياجات النظام الكهربائي سيتم تلبيتها من خلال شركة شل العالمية التي تزود المملكة بالغاز المسال عبر ميناء العقبة،ومن مصادر الطاقة المحلية.

وأشادت الوزيرة باستجابة الجانب المصري لتعديلات اردنية على الاتفاقيات بما يعظم الفائدة من الغاز الطبيعي المصري، مؤكدة أهمية الاتفاقيات في تعزيز استقرار النظام الكهربائي في الاردن وضمان امن التزود بالطاقة الكهربائية بأسعار تقل عن أسعار الغاز المسال.

كما أكدت أهمية عودة الغاز الطبيعي المصري في تخفيض كلفة فاتورة الطاقة التي شكلت لوقت طويل ضغطا على موازنة المملكة لافتة الى اثر الغاز الطبيعي في تقليل كلف الكهرباء على الاردنيين.

وفيما يتعلق بأسعار الغاز كما نصت عليها الاتفاقية قالت الوزيرة زواتي، انها مرتبطة بمعادلة سعرية تعتمد خام برنت مؤشرا.

وحول حصرية الاتفاقية بعام 2019، قالت زواتي، بنهاية عام 2019 ستتضح الرؤية لدى الجانب المصري حول كميات الانتاج ومؤشرات الاحتياطي، مشيرة الى ان لدى مصر التزاماتها أيضا من الغاز.

وبحث وزير الطاقة المصري والوزيرة زواتي سبل تعزيز التعاون الطاقي بين البلدين خاصة في مجال شبكات الغاز الطبيعي للصناعات، والتي تتم حاليا من خلال شركه فجر الأردنية- المصرية، وناقشا التعاون في مجال الثروة المعدنية بما يخدم مصالح البلدين .

وكان الوزير الملا قد وقع في القاهرة مطلع شهر آب الماضي مع وزيرة الطاقة الاردنية اتفاقيات عادت بموجبها مصر الى ضخ تجريبي للغاز الطبيعي إلى المملكة عبر خط الغاز العربي وبما يعادل 10 % من احتياجات المملكة لتوليد الكهرباء.

وبموجب الاتفاقيات عاد ضخ الغاز الطبيعي المصري الى المملكة الاردنية  في شهر أيلول 2018، وبكميات تجريبية بعد توقف تام منذ عام 2011.

وكانت مصر قد زودت الأردن بنحو 250 مليون قدم مكعب من الغاز يوميا منذ عام 2004 الا ان هذه الكميات تراجعت بدءأ من نهاية عام 2009 وتوقفت اعتبارا من عام 2011.

وتقدر حاجة المملكة الاردنية  من الغاز الطبيعي بحوالي 330 مليون قدم مكعب يوميا تستغل في توليد الطاقة الكهربائية.

وعمد الأردن بعد توقف الغاز المصري على استيراد الغاز المسال عبر ميناء الشيح صباح في العقبة المقام منذ من منتصف عام 2015.

وتتزود محطات توليد الكهرباء الأردنية بالغاز الطبيعي المصري من خلال خط الغاز العربي الممتد من جنوب العريش في شمال سيناء إلى الأراضي الأردنية.