تونس.. بن علي يرحل في صمت بعيدا عن زخم الانتخابات

بعد صراع مع المرض، انتهى بإعلان وفاة الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن علي، استعادت الذاكرة التونسية، الأحداث العصيبة التي مرت على البلاد أثناء فترة حكم بن علي.

رحل بن علي عن عمر يناهز 83 عاما، بعد أن كانت هناك محاولات تستجدي عودته إلى بلاده، نظرا لظروف الصحية.

وهو الأمر الذي دفع رئيس الحكومة التونسية، يوسف الشاهد، لإعلان عدم امتناعه في ذلك، حال تأكُد الأنباء عن تدهور حالته الصحية.

وبلغ مجموع الأحكام الصادرة في حق بن علي 5 أحكام بالسجن المؤبد و207 سنة سجن و6 أشهر، بالإضافة إلى تغريمه 218 مليون دينار تونسي.

وهرب الرئيس الأسبق إلى خارج البلاد، بعدما بدأت الشرارة الأولى لرفض حكمه،  18 ديسمبر 2010، حيث انطلق آلاف التونسيين في الميادين لإعلان رفضهم لزيادة معدلات البطالة، وعدم وجود العدالة الاجتماعية وتفاقم الفساد داخل النظام الحاكم.

وسرعان ما تحولت تلك التظاهرات لانتفاضة شعبية، سقط خلالها قتلى وجرحى.

البوعزيزي يشعل الأحداث

ودفعت وفاة الشاب محمد البوعزيزي، الثلاثاء 4 يناير/كانون الثاني 2011، إلى قيام بن علي بإقالة عدد من الوزراء، بينهم وزير الداخلية، وتقديم وعود لمعالجة المشاكل، التي نادى بها المتظاهرون، كما أعلن عزمه على عدم الترشح لانتخابات الرئاسة عام 2014.

في تلك الفترة كان الوضع خارج السيطرة، حيث ارتفع سقف المطالب، ما أجبر بن علي على التنحي عن السلطة والهروب من البلاد خلسةً، حيث توجه أولاً إلى فرنسا، التي رفضت استقباله خشية حدوث مظاهرات للتونسيين فيها، فلجأ إلى السعودية، وذلك يوم الجمعة الموافق 14 من يناير/ كانون الثاني2011.

24 عاما في السلطة

وحكم بن علي تونس منذ 7 نوفمبر 1987 إلى 14 يناير 2011، وهو الرئيس الثاني لها، منذ استقلالها عن فرنسا عام 1956 بعد الحبيب بورقيبة، حيث عين رئيسًا للوزراء في أكتوبر 1987 ثم تولى الرئاسة بعدها بشهر في نوفمبر 1987، كما  أعيد انتخابه وبأغلبية ساحقة في كل الانتخابات الرئاسية التي جرت، وآخرها كان في 25 أكتوبر 2009.

وكان الرجل سفيرا إلى وارسو، بولندا لمدة أربع سنوات، ثم عين بعدها كوزير دولة، ثم وزير مفوض للشؤون الداخلية، قبل أن يعين وزيرا للداخلية في 28 أبريل 1986، ثم رئيسا للوزراء في حكومة الرئيس الحبيب بورقيبة في أكتوبر 1987.

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]