تونس.. من يجلس على كرسي السبسي؟

في وقت ينتظر فيه التونسيون والعالم العربي من يقود  أمور البلاد بعد رحيل الرئيس الباجي قايد السبسي، ترصد الغد في تقرير لها أبرز الأحزاب والأسماء المحتملة لتولي عرش الرئاسة التونسية.

أبرز الأحزاب 

يعد “نداء تونس” حزبًا سياسيا ذا أيديولوجية علمانية وسطية ليبرالية تؤمن بفصل الدين عن السلطة لبناء مجتمع مدني متطور يسوده العلم والثقافة.

أعلن عن تأسيسه الراحل الباجي قائد السبسي سنة 2012.

“تحيا تونس” حزب سياسي تأسس في 27 يناير 2019 وتحصل على التأشيرة القانونية في 4 مارس من نفس السنة، ويترأسه رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد.

“البديل التونسي” حزب سياسي وسطي، أُعلن عن تأسيسه في 29 مارس 2017، ويترأسه رئيس الحكومة التونسية الأسبق مهدي جمعة.

“التيار الديمقراطي”، تأسس في 30 مايو/ آيار 2013 من قبل محمد عبو، الذي كان قبل سنة وزيرا معتمدا لدى رئيس الحكومة مكلف بالإصلاح الإداري في حكومة حمادي الجبالي، وهو كذلك أمين عام سابق لحزب المؤتمر من أجل الجمهورية.

أسماء المحتملة

– عبدالكريم الزبيدي: يعد واحدا من أبرز المرشحين لخلافة السبسي، وهو وزير الدفاع الحالي وطبيب جامعي، وخبير دولي كبير حصل على دبلومات في البيولوجيا والدكتوراه في الطب.

– يوسف الشاهد: رئيس الوزراء الحالي وكان جزءًا من حزب “نداء تونس” قبل أن ينقلب على السبسي مدعوما من “حزب النهضة” قبل أن يؤسس حزب تحيا تونس.

عبير موسى: رئيسة “حزب الدستوري الحر”، وهي من بين آخر البورقيبيين وتعمل محامية ولها من الشجاعة ما يكفي لكي لا تساوم على مبادئ، اطلعت على عدة مسؤوليات كان بينها الكتابة العامة للجمعية التونسية لضحايا الإرهاب.

-ليلى الهمامي: أستاذ اقتصاد وعلوم سياسية بجامعة لندن وهي واحدة من أبرز الناشطات الفاعلات في الساحة السياسية ومكافحة من أجل المساواة، وتعتبر المرأة التونسية هي الحصن الحصين لمنع “التيار الإخواني” من التمدد  والسيطرة على المجتمع.

-المنصف المرزوقي: رئيس الجمهورية التونسية السابق، الذي كان حليفا لتيار الإخوان المسلمين لبعض الوقت، إلا أنه يظل حقوقيا ومفكرا  وطبيبا.

-راشد الغنوشي: زعيم “حركة النهضة”، إلا أنه ليس مرشحا وذلك لأصوله الإخوانية التي تجعل تونس صغيرة جدا في نظره كما هي حال أهل الخلافة أجمعين.

وشيع جثمان الرئيس التونسي الراحل الباجي قايد السبسي اليوم السبت إلى مثواه الأخير.

وشهدت مراسم التشييع حضورا عربيا ودوليا، حيث كان في مقدمة الحضور الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والرئيس الفلسطيني محمود عباس والرئيس الجزائري المؤقت عبد القادر بن صالح.

ونقل جثمان السبسي من قصر قرطاج الرئاسي بالعاصمة التونسية الى مقبرة الجلاز.

وينص الدستور التونسي على تولي رئيس البرلمان رئاسة البلاد بشكل مؤقت، لمدة أدناها 45 يوما وأقصاها 90 يوما في حال الشغور الكامل لمنصب الرئيس.

مصر

79٬254
اجمالي الحالات
950
الحالات الجديدة
3٬617
اجمالي الوفيات
53
الوفيات الجديدة
4.6%
نسبة الوفيات
22٬753
المتعافون
52٬884
حالات تحت العلاج

الإمارات العربية المتحدة

53٬577
اجمالي الحالات
532
الحالات الجديدة
328
اجمالي الوفيات
1
الوفيات الجديدة
0.6%
نسبة الوفيات
43٬570
المتعافون
9٬679
حالات تحت العلاج

فلسطين

5٬220
اجمالي الحالات
191
الحالات الجديدة
24
اجمالي الوفيات
4
الوفيات الجديدة
0.5%
نسبة الوفيات
525
المتعافون
4٬671
حالات تحت العلاج

العالم

12٬337٬473
اجمالي الحالات
215٬716
الحالات الجديدة
554٬636
اجمالي الوفيات
4٬560
الوفيات الجديدة
4.5%
نسبة الوفيات
6٬929٬179
المتعافون
4٬853٬658
حالات تحت العلاج