تونس.. نبيل القروي يرفض منح الثقة لحكومة الجملي

أفاد مراسل الغد، بأن رئيس قلب تونس، نبيل القروي أكد أن حزبه لن يمنح الثقة لحكومة الحبيب الجملي المقترحة، داعيًا إلى مراجعة تركيبتها.

وأشار بيان عبر الصفحة الرسمية للقروي، إلى أن حزبه لا يزال على نفس الموقف الرافض من حكومة رئيس الوزراء المكلف، الحبيب الجملي، معتبرا أن أغلبيتها تابعة لحركة النهضة.

وأكد القروي عدم التشاور مع حزبه حول التشكيلة والأسماء، مبينا أن “قلب تونس” يعتبر تركيبة هذه الحكومة ضخمة العدد، وأن هيكلتها وتوزيع الحقائب فيها لا تعكس إرادة ناخبي 2019.

كما اعتبر القروي أن حكومة الجملي لا يمكن أن تستجيب لاستحقاقات المرحلة.

وبخصوص علاقة حزبه برئيس الحكومة المكلف قال القروي إن الجملي لم يتشاور مع حزبه ولم يتجاوب لا مع مقترحاته ولا مع برنامجه.

وفي إجابته عن سؤال حول المطلوب من الحكومة، شدد القروي على ضرورة سن إجراءات وتعديلات ومراجعات شكلا ومضمونا، موضحا أنه في ضوء إصرار الحبيب الجملي على موقفه فإن الاتجاه العام لحزب قلب تونس سيكون عدم التصويت على الحكومة يوم الجمعة المقبل.

وأفاد مراسلنا من تونس، بانتهاء اجتماع مجلس نواب الشعب برئاسة راشد الغنوشي، بالمصادقة على إقرار الـ 10 من يناير/ كانون الثاني الجاري، موعدا لجلسة عامة للبرلمان لمنح الثقة للحكومة الجديدة بقيادة رئيس الوزراء المكلف الحبيب الجملي.

وأضاف مراسلنا أن “الحزب الدستوري الحر” و“التيار الديمقراطي” مطالبا بتقديم موعد جلسة منح الثقة للحكومة إلى يوم الثلاثاء، مشيرا إلى أن حركتي النهضة و قلب تونس أكدا على يوم العاشر من الشهر الجاري لمزيد من المشاورات بين الكتل البرلمانية.