تيار الإصلاح الديمقراطي في فتح يعلن رفضه خطة ترامب للسلام

أكد تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح على موقفه الرافض لما تضمنته خطة الرئيس الأمريكي للسلام.

وأعلن التيار تأييده البيان الختامي لاجتماع وزراء الخارجية العرب، الذي أعلن بوضوح وقوفه مع الحق الفلسطيني المستند إلى قرارات الشرعية الدولية.

وأكد على أهمية التنفيذ الفوري للقرارات التي أعلنها الرئيس الفلسطيني أمام مجلس الجامعة العربية ووقف كل أشكال العلاقة مع الاحتلال.

ودعا التيار الإصلاحي أيضا إلى توحيد أوراق القوة الفلسطينية، عبر إنجاز الوحدة الوطنية الحقيقية، القائمة على برنامج وطني جامع ورؤية استراتيجية تحاكي التحديات والأخطار المحدقة.

وختم التيار بيانه بالإعلان عن تجاوز كل الخلافات التي عصفت بالحركة، والاصطفاف خلف القيادة الفلسطينية طالما قررت المواجهة الجدية والاشتباك الحقيقي مع الاحتلال من أجل إسقاط وإفشال صفقة تصفية القضية الفلسطينية.