جامعة القاهرة تتوصل لبروتوكول علاجى يُستخدم مع مصابى كورونا

قال رئيس جامعة القاهرة الدكتور محمد عثمان الخشت، إن الفريق البحثي لإجراء البحوث العلمية والمعملية لكورونا المستجد (كوفيد – 19) توصل إلى الإقرار المبدئى لبروتوكول علاجى لاستخدامه مع المرضى المصابين بالفيروس.

وأشار الخشت إلى أن البروتوكول العلاجي توصل إليه الدكتور أحمد الداروتي الأستاذ بكلية طب قصر العيني.

وذكرت الدكتورة أمنية خليل رئيس الفريق، والدكتورة نيفين سليمان نائب رئيس الفريق، أن البروتوكول تم إبلاغه  لوزارة الصحة وجار اتخاذ إجراءات عرضه على اللجنة العلمية لڤيروس كورونا بوزارة الصحة  للدراسة والتحقق ومعرفة mechanism of action للدوائيين والأسس العلمية للبروتوكول المقترح ومدى فاعليته طبقا للمعلومات الطبية المتوفرة حتي الآن عن كيفية حدوث الالتهابات والمضاعفات الناجمة عن الإصابة، ولا يمكن الجزم بفاعلية البروتوكول إلا بعد انتهاء لجنة وزارة الصحة من فحصه واختباره وتطبيقه.

وقال الدكتور  الداروتي إن العلاج يتضمن استخدام عقارين أحدهما يعمل على تقليل تكاثر الفيروس والآخر يحفز الجهاز المناعي المقاوم للفيروس.

وأشار  إلى أن تأثير العقارين في مقاومة الفيروس يعتمد على طرق متعددة ومتكاملة ما يسهم في تخفيف وطأة الالتهابات الناجمة عن الإصابة وبخاصة التهابات الرئة، الذي من المتوقع أن يسهم فى تحسن الحالة الصحية للمرضى.

وكان رئيس جامعة القاهرة، شكل 5 فرق بحثية من كليات العلوم والطب والصيدلة والمعهد القومي للأورام، لإجراء البحوث العلمية والمعملية لفيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19).

وتضم هذه الفرق أكثر من 25 عالمًا وباحثًا من أساتذة جامعة القاهرة في مختلف التخصصات لاكتشاف علاج لفيروس كورونا المستجد،

وصدر بالفعل بحثان من جامعة القاهرة للدكتور عبده الفقي الأستاذ المساعد بقسم الفيزياء الحيوية بكلية العلوم، حول (اعادة استعمال مضاد (HCV) ومثبطات النوكليوتيدات ضد COVID-19) .

ونشر البحث في مجلة علوم الحياة الدولية Life Sciences ، وبحث آخر حول (التنبؤ بمكان الإرتباط بين بروتين spike الخاص بكورونا المستجد والمستقبل الخلوي GRP78)، ونشر في مجلة Journal of Infection الدولية.