جدل حول تراجع البابا فرانسيس عن قراره المتعلق بإنهاء عزوبية الكهنة

ركزت صحيفة ”واشنطن بوست“ الأمريكية، على تراجع البابا فرانسيس، عن قراره حول إنهاء عزوبية الكهنة بعد مطالب بتعديل القانون لجذب المزيد من الكهنة في أمريكا اللاتينية.

وأثار البابا فرانسيس الجدل بتراجعه عن وضع قاعدة استثناء جديدة في نظام العزوبية الدينية للكهنة الكاثوليك، وأجل قرار السماح للرجال المتزوجين بالعمل ككهنة في منطقة الأمازون.

وكان رفض البابا فرانسيس تناول هذه القضية بمثابة ضربة غير متوقعة لأساقفة أمريكا اللاتينية الذين أوصوا بالتغيير لمعالجة النقص الحاد في رجال الدين في منطقة الأمازون ومساعدة المناطق النائية التي تظل في بعض الأحيان لسنوات دون قساوسة.

كما كان البابا قد أشار العام الماضي إلى استعداده لدراسة التغييرات في ممارسة العزوبية في الكنيسة في ”الأماكن النائية“، والتي تعتبر تقليدا قديما وليست جزءا من العقيدة، مما يعني أنه يمكن تغييرها، ولكنه أصدر وثيقة دعت إلى عدم إحداث تغيير جوهري.

وفيما يتعلق بموضوع نقص القساوسة، طلب البابا فرانسيس من الأساقفة أن يصلوا من أجل مزيد من المتقدمين، وحث المبشرين على التوجه إلى الأمازون.

مصر

35٬444
اجمالي الحالات
1٬365
الحالات الجديدة
1٬271
اجمالي الوفيات
34
الوفيات الجديدة
3.6%
نسبة الوفيات
9٬375
المتعافون
24٬798
حالات تحت العلاج

الإمارات العربية المتحدة

39٬376
اجمالي الحالات
568
الحالات الجديدة
281
اجمالي الوفيات
5
الوفيات الجديدة
0.7%
نسبة الوفيات
22٬275
المتعافون
16٬820
حالات تحت العلاج

فلسطين

577
اجمالي الحالات
0
الحالات الجديدة
4
اجمالي الوفيات
0
الوفيات الجديدة
0.7%
نسبة الوفيات
404
المتعافون
169
حالات تحت العلاج

العالم

7٬243٬589
اجمالي الحالات
107٬421
الحالات الجديدة
411٬590
اجمالي الوفيات
2٬655
الوفيات الجديدة
5.7%
نسبة الوفيات
3٬557٬947
المتعافون
3٬274٬052
حالات تحت العلاج