جوارديولا: لم يكن بوسعي كلاعب الفوز على توتنهام بعد أيام من الخروج من دوري الأبطال

قال بيب جوارديولا مدرب مانشستر سيتي متصدر الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم إنه لم يكن بوسعه التعافي، لو كان لاعبا، من الخروج من دوري أبطال أوروبا أمام توتنهام هوتسبير ليفوز بعدها على نفس المنافس في الدوري المحلي اليوم السبت.

وودع سيتي دوري أبطال أوروبا بفضل قاعدة الأهداف المسجلة خارج الملعب بعد التعادل 4-4 في مجموع المباراتين رغم فوزه 4-3 ايابا.

لكن هدف فيل فودين (18 عاما) كان كافيا لفريق المدرب جوارديولا للعودة إلى قمة الدوري الانجليزي الممتاز قبل توجه ليفربول للقاء كارديف غدا الأحد.

وقال جوارديولا لاعب الوسط السابق لبرشلونة ومنتخب اسبانيا “اخر يومين كانا في غاية الصعوبة بالنسبة لنا.

وأضاف ، “كان يمكن ان نخسر الدوري الانجليزي الممتاز اليوم…كان الأمر صعبا حقا عقب مباراة الاربعاء. كلاعب كرة قدم، لم يكن بوسعي أن اقوم بما قام به لاعبو فريقي اليوم. اللقب لا يزال في أيدينا”.

وقال جوارديولا إنه لم يدفع لاعبيه للتعامل بطريقة محددة مع الهزائم المؤلمة بعد أن تسببت تقنية حكم الفيديو المساعد في الحيلولة دون تقدم الفريق إلى الدور قبل النهائي.

وقال المدرب الإسباني “أبلغت اللاعبين أنهم اذا ما استطاعوا نسيان ما حدث سيكون هذا جيدا لكن إذا كان الأمر مؤلما لهم فإنه سيحفزهم”.

وشهدت مباراة اليوم السبت الكثير من الشد والتوتر مع القليل من الفرص السانحة لكن سيتي تماسك ليضمن عاشر انتصار له على التوالي في الدوري الممتاز ويتصدر بفارق نقطة واحدة على ليفربول.