جوارديولا: مانشستر سيتي هو فريق العقد الأخير

قال بيب جوارديولا مدرب مانشستر سيتي إن ناديه يستحق أن يكون فريق العقد الأخير في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم لأنه لم يحقق أي ناد محلي آخر عددا أكبر من الألقاب أو النقاط أو يسجل عددا أكبر من الأهداف في آخر عشر سنوات.

وخاض سيتي 381 مباراة في الدوري الممتاز في آخر عشر سنوات وحصد 818 نقطة، وبفارق 71 نقطة عن أقرب منافسيه مانشستر يونايتد الذي نال 747 نقطة من 380 مباراة. وسجل سيتي 845 هدفا وبفارق أكثر من 130 هدفا عن تشيلسي وليفربول.

كما حصد سيتي عشرة ألقاب محلية، منها أربعة ألقاب للدوري، وأعاد جوارديولا الفضل في ذلك إلى ملاك النادي، مجموعة أبوظبي المتحدة، بسبب الاستثمار في النادي وتحويله إلى أحد أندية القمة.

وقال جوارديولا للصحفيين “أعتقد في العقد الأخير كنّا أفضل فريق فيما يتعلق بالنقاط وعدد الأهداف وكل شيء وحتى عدد الألقاب. لذا نوجه التهنئة إلى مانشستر سيتي على ذلك”.

وأضاف “عندما نقوم بتحليل كل يوم هنا… فإن هذا يمنحنا السبب وراء ما حدث في آخر عشرة مواسم خاصة عندما استحوذ الناس من أبوظبي على النادي وتعاقدوا مع أفضل اللاعبين والمدربين”.

وبعد حصد لقب الدوري بصعوبة على حساب ليفربول الموسم الماضي يجد سيتي نفسه الآن في المركز الثالث بفارق 14 نقطة عن فريق يورجن كلوب الذي يتبقى له مباراة إضافية.

ورغم معاناة سيتي يرى جوارديولا أن هذا الأمر لا يجب أن يطغى على عام شهد تتويج النادي، وبشكل لا سابق له، بثلاثة ألقاب محلية هي الدوري وكأس الرابطة وكأس الاتحاد الإنجليزي.

وقال جوارديولا “يقول الناس ‭’‬كيف كان عام 2019؟‭’‬ الآن يقول الناس إنه كارثي. حصدنا أربعة ألقاب (بما في ذلك درع المجتمع). عانينا في بعض المباريات في الجزء الأخير من العام لكن العام كان رائعا لنا”.

وأضاف “تتطلع الأندية الكبيرة في إنجلترا إلى الأمام باستمرار. سنقوم بتحليل كيف يمكن أن نصبح أفضل ولا يتعلق الأمر بالتشكيلة فقط بل بالنادي كله”.