جورج خباز: هذا ما تعلمته من نتائج الحرب الأهلية في لبنان

يعتبر الفنان اللبناني جورج خباز نفسه واحدا من أبناء الجيل الذي عاش جزءا من الحرب الأهلية في لبنان وأدركوا جيدا نتائجها السلبية، وهو ما انعكس على أعماله الفنية لاحقا.
ويعد خباز أحد الممثلين والمخرجين المميزين في الحركة الفنية بلبنان، إذ تتناول أعماله قضايا اجتماعية حساسة، ويوضح في حوار لقناة الغد، ضمن برنامج بيت ياسين “المشاكل السياسية أساسها اجتماعي.. وعلى رأس هذه المشاكل نظرتنا السيئة إلى الآخر”.
وأكد أنه حاول أن يتناول قضية التعامل مع “الآخر” عبر الفن، بعيدا عن نظرة الشفقة أو العدائية أو الفوقية التي يمارسها البعض في مجتمعاتنا، داعيا إلى تقبل كل ما هو مختلف عن السائد.
وأشار إلى بعض أعماله التي تعرضت لهذه القضية، ومنها أغنية بعنوان “ما نقيت” التي تقول كلماتها: “ما نقيت ما نقيت.. وين خلقت ولا نقيت.. وين علقت ما نقيت.. اسمي شو ولا طولي قديشو”. وهي الأغنية التي أداها في عمل مسرحي تحت عنوان “مش مختلفين”.