حارس فياريال ‭’‬غاضب‭’‬ لإعادة ركلة جزاء ضد فريقه بسبب تقنية الفيديو

أبدى أندريس فرنانديز حارس مرمى فياريال غضبه من قاعدة عدم تحرك الحراس من على خط المرمى أثناء تنفيذ ركلات الجزاء خلال خسارة فريقه 2-1 أمام مستضيفه ليفانتي في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم أمس الجمعة.

وأنقذ فرنانديز ركلة جزاء من روجر مارتي لكن الحكم قرر إعادتها بعد مراجعة تقنية حكم الفيديو المساعد التي أظهرت أن قدمي الحارس بعيدتين عن الخط أثناء تنفيذ المهاجم للركلة.

وهذه أول مرة في الدوري الإسباني تتم فيها إعادة ركلة جزاء بعد مراجعة تقنية الفيديو.

ونجح مارتي في التسجيل من محاولته الثانية ليدرك التعادل في الدقيقة 68 بعد تقدم فياريال بهدف جيرار مورينو بعد ثلاث دقائق من البداية.

وحصل فرنانديز على إنذار لخروجه من مرماه قبل تنفيذ الركلة وحصل ليفانتي على ركلة ثانية نجح مارتي في تسجيل هدف الفوز منها ليقود فريقه إلى الانتصار.

وقال فرنانديز للصحفيين “الشخص الذي وضع هذه القاعدة لم يكن حارس مرمى. من المستحيل تثبيت القدمين على الخط ثم محاولة التصدي لركلة جزاء.

“أشعر بالغضب. في الركلة الثانية دفعني روجر والحكم لم يرغب في مراجعة اللعبة. لا أفهم ما هي معايير إتباع تقنية الفيديو”.

واتفق خابي كاييخا مدرب فياريال مع حارس مرماه واشتكى من الأزمات التي خلفها استخدام تقنية الفيديو في الدوري منذ العام الماضي.