حاكم مصرف لبنان: الودائع محمية وفرض قيود على حركة رؤوس الأموال غير وارد

قال حاكم مصرف لبنان المركزي رياض سلامة، اليوم الإثنين، إن الودائع لدى البنك محمية، وإن لدى البنك المركزي الإمكانيات لحفظ استقرار سعر صرف الليرة اللبنانية المربوط بالدولار.

وقال سلامة، خلال مؤتمر صحفي نقله التلفزيون، إن البنك اتخذ إجراءات لحماية الودائع. وأضاف أن فرض قيود على حركة رؤوس الأموال غير وارد لأن لبنان يعتمد على النقل الحر للأموال.

وتابع حاكم مصرف لبنان المركزي :” البنك المركزي يأمل في تشكيل حكومة جديدة في أقرب وقت”، مؤكدا على أنه يجب على البنوك في هذه الظروف الاستثنائية إدارة السيولة لديها وأن المصرف يطلب منهم أخذ خطوات للتخفيف عن السوق.

وأشار إلى أن المصرف المركزي طلب من البنوك إعادة تقييم أحدث القيود وهذا سيحدث على الفور.

وأوضح سلامة أن الاحتياطي الأجنبي للبنان يبلغ حوالي 38 مليار دولار شاملا السندات الدولية مع استبعاد الذهب.

وأكد حاكم مصرف لبنان، أن لبنان يمر بمنعطف تاريخي، وأن المركزي يملك الإمكانيات سواء في السيولة بالعملات الأجنبية أو الاستثمارات أو السندات الحكوميةوأن  فرض قيود على تحويلات الأموال غير وارد.

وتابع سلامة: ” أننا نؤمن التمويل للبلد لكن لسنا نحن الذين نصرف الأموال، كما نؤمن التمويل للبلد لكن لسنا نحن الذين نصرف الأموال”.

وأكد سلامة أن البنوك ستجتمع لمناقشة هذه المسائل والاتفاق عليها على الفور، مشيرا إلى أن المركزي اللبناني طلب من البنوك إعادة تقييم جميع التسهيلات الائتمانية التي قلصوها منذ 17 أكتوبر.

وقال: “أعلمنا البنوك أن بوسعهم الاقتراض من البنك المركزي بفائدة 20% وهذه الأموال لا يمكن تحويلها إلى الخارج، كما وضعنا آلية لحماية أموال المودعين وغير وارد أن يتحملوا خسائر”.

وتابع: ” أخذنا إجراءات كي لا يتحمل المودعون خسائر، ففي هذا الظرف الاستثنائي يعطي البنك المركزي الأولوية للمحافظة على استقرار الليرة ونحن قادرون على ذلك”.

وأوضح سلامة أن سعر الصرف في السوق الموازية ناتج عن العرض والطلب، وقال: “أننا اليوم أمام مرحلة جديدة وأؤكد أننا سنحافظ على استقرار الليرة، وأن الاقتصاد في الوقت الحالي اقتصاد مدولر، فإذا اختفى الدولار من السوق لم يعد هناك اقتصاد”.