حالات إصابة بكورونا في الكويت والبحرين لأشخاص زاروا إيران

ذكرت وسائل إعلام رسمية في الكويت والبحرين، اليوم الإثنين، أن الدولتين سجلتا أول حالات إصابة بفيروس كورونا المستجد وكلها لأشخاص زاروا إيران التي أكدت رصد حوالي 61 حالة إصابة حتى الآن.

وقالت وكالة الأنباء الكويتية إن السلطات رصدت ثلاث حالات للإصابة بالمرض من بين 700 جرى إجلاؤهم يوم السبت من مدينة مشهد في شمال شرق إيران.

وحددت وزارة الصحة الكويتية أن المصابين هم كويتي في الثالثة والخمسين من عمره وسعودي في الحادية والستين، ولم تظهر عليهما أعراض، وشاب في الحادية والعشرين من العمر لم تذكر جنسيته وظهرت عليه أعراض أولية للمرض.

ونقلت وكالة أنباء البحرين عن وزارة الصحة قولها إن مواطنا وصل من إيران تم تشخيص إصابته بالمرض وإنها ستبدأ “تطبيق الإجراءات اللازمة للعلاج واتخاذ التدابير الضرورية لمن خالطهم المريض”.

وتزايدت المخاوف من انتشار المرض بشكل وبائي في أنحاء العالم بعد زيادة حادة في عدد الحالات في إيران وإيطاليا وكوريا الجنوبية. وفاق عدد المصابين به 77 ألفا وتسبب في وفاة أكثر من 2500 في الصين حيث ظهر للمرة الأولى العام الماضي.

وقالت الخطوط الجوية القطرية، في بيان اليوم، إنها ستطلب من الركاب القادمين من إيران وكوريا الجنوبية البقاء في منازلهم أو في منشأة للحجر الصحي لمدة 14 يوما بسبب مخاوف من تفشي فيروس كورونا. ولم تسجل قطر بعد أي حالات إصابة بالمرض.

وعلقت الخطوط الجوية الكويتية والخطوط الجوية العراقية قبل أيام كل الرحلات لإيران بينما أوقفت السعودية سفر مواطنيها والوافدين إليها لإيران.

وقالت وزارة الصحة السعودية، إنها تنسق مع السلطات الكويتية بشأن السعودي المصاب الذي سيواصل تلقي العلاج في الكويت.

ومدد العراق يوم السبت منع دخول غير العراقيين من إيران. وقال مدير ناحية سفوان العراقية لرويترز اليوم إن العراق أغلق معبر سفوان الحدودي مع الكويت أمام حركة المسافرين والتجارة وذلك بطلب السلطات الكويتية. ولم يذكر المسؤول سببا لذلك الإجراء.

وسجلت الإمارات حتى الآن وجود 13 حالة لديها وقالت إن أحدث حالتين هما لسائح إيراني وزوجته.