حرب اتهامات متبادلة بين واشنطن وبكين بشأن فيروس كورونا

أكد الباحث في العلاقات الدولية رياض عيد، أن هناك حرب اتهامات متبادلة بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين حول فيروس كورونا، موضحا أن واشنطن تتهم بكين بأنها أخفت عن العالم هذا الفيروس.

ودافع الباحث عن الصين في هذا الشأن قائلا”الصين لم تخفي شيئا عن العالم، بدليل إرسال الخريطة الجينية لكل دول العالم، وذلك بعد تمكنها من السيطرة على الفيروس القاتل، كما أكد أيضا أن روسيا والصين اتهمت واشنطن بأن الفيروس جاء من حانبها، وصنع في مختبرات تابعة لأمريكا في أفغانستان.

كما أشار الباحث إلى أن الاتهامات تطرقت أيضا إلى أن الفيروس أصاب جنود أمريكيين وأرسلهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، للمشاركة في دورة الألعاب العسكرية في مدينة ووهان، واستدل الباحث إلى أن الصين وروسيا قدمت وثائق بأن هذا لافيروس مسجل في واشنطن تحت براءة اختراع رقم «10130701»، وهو ما يعني ضرب صعود الصين وذلك على حد قوله.

وجدد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو اتهاماته إلى الصين بأنها ما تزال تخفي الكثير بشأن تفشي فيروس كورونا، بينما ظل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يتمسك بتسميته بالفيروس الصيني.

وحصد فيروس كورونا الذي ضرب الصين مطلع العام الجاري، وانتشر في أغلب دول العالم، أرواح أكثر من 19ألف شخص حتى اليوم الأربعاء، فيما لم يتم الإعلان حتى اليوم عن لقاح مضاد لهذا الفيروس.