حركة فتح: إضراب الفلسطينيين يؤكد على حق الشعب في أرض أجداده

أكدت حركة فتح أن اشتباك الشعب الفلسطيني ونضاله سوف يستمر ولن يتوقف حتى تحقيق كافة المطالب الوطنية، وأن الجماهير التي أضربت اليوم وخرجت للالتحام من أجل تأكيد حق شعبنا في أرض آبائه وأجداده ستفضي في نهاية الطريق إلى إنجاز مشروعنا الوطني وتفكيك كل المؤامرات والمشاريع التصفوية وإحباط كل سياسات دولة الاحتلال. مشددة “سنظل أوفياء للقضية وللمطالب الوطنية مهما كلفنا هذا من ثمن وفلسطين ليست للبيع وحقوقنا ليست للمساومة”.

وقالت حركة فتح “شعبنا منزرع في أرضه وأن المستعمرين هم من سيرحلون، أما شعبنا فباق في هذه البلاد متجذر فيها مثل شجر الزيتون وجبل الكرمل”.

وقال المتحدث باسم حركة فتح عاطف أبو سيف، في بيان صحفي اليوم الإثنين “إن رفض شعبنا لقانون القومية العنصري والإضراب الشامل الذي يعم فلسطين كلها، ليس إلا خطوة أولى لمواجهة الأبارتايد الإسرائيلي وسياسات الفصل العنصري الذي تمارسها دولة الاحتلال ضد شعبنا في كل مناطق بلادنا”.

وأوضح أبو سيف أن النضال من أجل تعرية هذه السياسات ومواجهتها على الصعيدين الميداني والسياسي ستتواصل حتى تسقط دولة الأبارتهايد. داعياً المجتمع الدولي أن يتصرف مع إسرائيل كما تصرف مع دول الأبارتايد سابقاً من مقاطعة وعزل وطرد من الجمعية العامة.

وأضاف “شعبنا وجد على هذه الأرض ليبقى، وهو من أعطاها اسمها، ورائحتها وشكلها وهي له حتى لو سنت إسرائيل مليون قانون وتشريع. وحييت الحركة جماهير شعبنا في كافة أماكن تواجده “.