حزب الرابطة يحقق فوزا كبيرا في انتخابات إقليمية في إيطاليا

حقق حزب الرابطة (يمين متطرف) برئاسة ماتيو سالفيني فوزا كبيرا، أمس الأحد، في انتخابات إقليمية في إيطاليا تُعتبر بمثابة اختبار قبل الانتخابات الأوروبية التي ستُجرى في الربيع، بحسب نتائج نُشرت الإثنين.

وحصل حزب الرابطة الذي يحكم في روما مع حركة خمس نجوم لكنه خاض حملة ضدها في اقليم ابروتسو (وسط)، على 28% من الأصوات أي ضعف النتيجة التي حققها في الانتخابات التشريعية التي أجريت في مارس/ آذار 2018، بحسب ما أعلنت وزارة الداخلية الإيطالية.

في المقابل، لم تحصل حركة خمس نجوم، الحزب الأول في إيطاليا بعد انتخابات تشريعية حصدت خلالها 32% من الأصوات، إلا على 19% من الأصوات وحلّت بعد يسار الوسط المعارض (31%). وتفقد حركة خمس نجوم زخمها منذ تشكيل أول حكومة شعبوية في يونيو/ حزيران في بلد مؤسس في الاتحاد الأوروبي.

وتتراجع حركة خمس نجوم بشكل منتظم أمام حزب الرابطة الذي شكل معها ائتلافا حكوميا بعد الانتخابات التشريعية. وقرر الحزبان عدم التحالف في انتخابات أخرى وكانت الرابطة الأحد، كما كانت في مارس/ آذار الماضي، حليفة حزب “فورتسا ايطاليا” (إيطاليا إلى الأمام) بزعامة سيلفيو برلوسكوني رغم أنه حزب معارض.

وحصد تحالف اليمين الذي يضمّ أيضاً حزباً صغيراً آخر من اليمين المتطرف هو “فراتيلي ديتاليا”، الأحد 48% من الأصوات.

واعتبرت انتخابات الأحد بمثابة اختبار لحجم الاطراف في الائتلاف الحكومي. وقد يختار سالفيني بعد هذا الفوز الانفصال عن حليفته حركة خمس نجوم والسعي الى إجراء انتخابات جديدة، بحسب مراقبين.