حزب فلسطيني يدعو الجامعة العربية لعقد اجتماع طارئ لمواجهة «صفقة ترمب»

طالب عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني، وليد العوض، حركة حماس بإعلان واضح وصريح بإغلاق كافة أبواب المراهنة على استغلال ثغرة الانقسام الفلسطيني، خاصة مع اقتراب الإعلان عن خطة دونالد ترامب المشؤومة “صفقة القرن”.

وشدد العوض على ضرورة أن تتولى الحكومة الفلسطينية الحالية برئاسة  اشتية مقاليد الأمور كافة في قطاع غزة والضفة الغربية، حسب القانون ومعالجة كافة الملفات العالقة في قطاع غزة .

ودعا العوض الرئيس محمود عباس بالدعوة لاجتماع عاجل لقادة الفصائل والاتفاق على سبل مواجهة وإحباط صفقة ترامب المشئومة، تقوم على مجموعة من الأسس منها: البدء عمليا ودون ارتعاش بتنفيذ قرارات المجلس الوطني والمركزي فيما يتعلق بالعلاقة مع دولة الاحتلال ووقف العمل بالاتفاقات الموقعة معها، فضلا عن تفعيل الانضمام للمنظمات الدولية كافة، والإسراع في تفعيل الشكاوى أمام محكمة الجنايات الدولية، بالإضافة إلى مواصلة الجهد السياسي والدبلوماسي ودعوة مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة لوضع المجتمع الدولي أمام مسؤولياته.

ودعا العوض جامعة الدول العربية لاجتماع طارىء لبحث المخاطر المترتبة على خطة ترامب على مختلف المستويات، وتعزيز دور منظمة التحرير وتنفيذ الاتفاقات التي تضمن تعزيز مكانتها وتفعيل طاقات الشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده، فضلا عن توفير كل إمكانيات الصمود للشعب الفلسطيني في مواجهة الاحتلال وتفعيل المقاومة الشعبية بشكل جدي وشامل في مواجهة الاحتلال والمستوطنين.