حظر روسيا للطيران التجاري المصري.. الأمن قبل السياسة أحيانا

 

في خطوة غير متوقعة بالنسبة للجانب المصري، قررت روسيا حظر رحلات الطيران المصري التجاري اعتبارا من اليوم السبت، بعد أسبوعين من تحطم طائرة الركاب الروسية في شبه جزيرة سيناء.
القرار جاء على هامش الاتصالات رفيعة المستوى الجارية بين الجانبين المصري والروسي، والمعلن عنها أنها في إطار التشاور المتواصل لتلافي تداعيات حادث الطائرة المنكوبة على قطاع السياحة  والإقتصاد المصري .

_211341_wxx

وإذا كانت وزارة الطيران المدني في مصر، أعربت عن دهشتها من القرار المفاجىء بوقف رحلات مصر للطيران إلى موسكو، دون تحديد موعد لفترة تعليق الرحلات، وهل الحظر مؤقت أم دائم، فإن الدوائر السياسية في مصر، ترى أن خطوة حظر الطيران المصري التجاري ورغم أنها كانت غير متوقعة في أعقاب خطوة سحب السياح الروس من شرم الشيخ ووقف الرحلات التجارية الروسية إلى مطاري الغردقة وشرم الشيخ، إلا أنها تعد تطورا سلبيا على مسار تداعيات حادث الطائرة الروسية في شرم الشيخ، والتأثيرات المتوقعة على قطاعات تجارية وسياحية في مصر.
ويتفق سياسيون وخبراء مصريون، على أن قرار حظر رحلات مصر للطيران إلى موسكو، يرتبط بجوانب أمنية تراها موسكو وليس له جوانب سياسية، ويؤكد الدكتور سالم هدهود، أستاذ العلوم السياسية، أنه رغم العلاقات الوطيدة بين موسكو والقاهرة، والتوافق حول كافة القضايا الدولية والإقليمية والعربية، والتشاور المتواصل بين القيادات السياسية، فإن ضرورات الأمن تفرض نفسها وأحكامها قبل السياسة والعلاقات الدبلوماسية احيانا.

الطائرة الروسية

ويرى سالم، أن القرار ليس عدائيا ضد مصر، بالرغم مما يلحقه من ضرر بالسياحة المصرية، ودوافعه  ليس له علاقة بأي مواقف روسية عدائية تجاه مصر، لكنها تتعلق بتقارير أمنية متواترة حول اعتزام “داعش” وغيرها من المنظمات اﻹرهابية فى المنطقة تنفيذ عمليات ضد المصالح الروسية والمواطنين الروس فى المنطقة، وإذا كانت السلطات الروسية، أو سلطات أي بلد، ﻻ تستطيع أن تمنع مواطنيها، كأفراد، من السفر إلى بلد آخر، لما  في ذلك من انتهاك لمبدأ حرية اﻻنتقال، إﻻ أنها تحاول تقليص عدد هؤﻻء المسافرين إلى أدنى حد ممكن بإجراءات من قبيل وقف رحلات الخطوط الجوية المصرية، وهو إجراء مؤقت.

أهالي ضحايا الطائرة الروسية
أهالي ضحايا الطائرة الروسية

ووفقا لتقديرات مسؤولين بوزارة الطيران المدني، فإن خسائر شركة مصر للطيران، تتجاوز نحو 3 ملايين دولار شهريا، بعد أن أعلنت أنها تدرس إمكانية زيادة عدد رحلاتها إلى روسيا، وذلك بعد تعليق تحليق الطائرات الروسية.
قال الطيار محمد أبو زيد ، لـ”الغد العربي”، إن هناك 3 رحلات أسبوعية من مصر للطيران إلى موسكو، وخاصة في فصل الشتاء وزيادة أعدد الأفواج السياحية، لكننا نتخوف من تأثير القرار الروسي على قرارات مماثلة من الدول الغربية، مع العلم بأن خسائر الجانب الروسي من تعليق الرحلات وفي معظمها سياحية، كبيرة أيضا، وحسب تقديرات رابطة المشغلين السياحيين في روسيا فإن هذه الخسائر تصل إلى 56 مليون دولار كحد أدنى. وأضاف “أبو زيد” من المتوقع أن تتكبد مصر للطيران خسائر كبيرة بفقدان “خط مهم” وكان لا يرتبط فقط بوجهة الرحلة مباشرة إلى موسكو، ولكن عبر وجهات “ترازيت” إلى الدول المجاورة لروسيا
، لافتًا إلى غموض حركة الطيران المدني التجاري بشأن الصادرات المصرية إلى موسكو، وكذلك الواردات، وهي تمثل نسبة كبيرة من حركة التنبادل التجاري عبر الطيران ،بخلاف الرحلات البحرية، والخسائر هنا متبادلة، ولذلك فإن هذا الجانب يحتل جانبا كبيرا من المشاورات والاتصالات الجارية حاليا مع روسيا حول “ملايسات” قرار  حظر الطيران المصري ونأثيره على الاقتصاد في مصر وروسيا.

 

الدوافع الأمنية فقط تقف وراء القرار الروسي بتعليق رحلات مصر للطيران إلى موسكو، حسب تحليل الخبير في الشؤون الروسية، الدكتور محمد فراج، وخاصة بعد أن تقدمت كتلة نواب الحزب الشيوعي الروسي في مجلس النواب “الدوما” الخميس الماضي، بتوصية أمنية لبوتين باتخاذ قرار بمنع سفر المواطنين الروس إلى كل من تركيا وتونس خوفا على أرواحهم بسبب وجود خلايا  نشطة لتنظيم داعش وغيره من المنظمات الارهابية هناك، لذلك فإن التوجه العام للسلطات الروسية في المرحلة الحالية هو الحد من تواجد المواطنين الروس في المنطقة، وبالتالي جاء قرار حظر رحلات مصر للطيران أكبر ناقل للسياح الروس إلى مصر. وقال “فراج”، إن الموقف الروسي تجاه مصر ﻻ يتسم بأية روح عدائية كالخطوات البريطانية على سبيل المثال، وإﻻ بماذا نفسر قدوم الخبراء الروس إلى مصر مؤخرا وبدء عملهم فى منطقة الضبعة تمهيدا ﻹنشاء المحطة النووية، وبماذا نفسر إصرار روسيا على وجود مصر على مائدة مفاوضات فيينا حول سبل تسوية اﻷزمة السورية، بينما كانت أطراف عربية وإقليمية ودولية تعارض وجود مصر؟.

399710903642

وأوضح “فراج”، أن الموضوعية تقتضى الاعتراف بأن بعض الاجراءات التي تتخذها روسيا تنعكس سلبا على السياحة المصرية ،وعلى صورة مصر فى الخارج من حيث الثقة في رسوخ الإستقرار واﻷمن فيها، وهذا أمر مؤسف، ولكن من ناحية أخرى فإن الموضوعية نفسها تقتضي اﻻعتراف بأن روسيا لا تستطيع تجاهل الضغوط الداخلية، وﻻ تستطيع التقصير في هذا الصدد حرصا على السياحة المصرية، فالضغوط الداخلية شديدة على صانع القرار، ويجب تفهم دوافع أصدقائنا وعدم التفكير في مصالحنا وحدها، بل في المصالح المشتركة التي ﻻ بد من احترامها.

 

 

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]