حقيقة التفاوض بين تركيا ومصر بشأن ترسيم الحدود البحرية

كشف مراسل الغد من اسطنبول، علام صبيحات، الأربعاء، حقيقة التصريحات التي أدلى بها وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، بشأن ترسيم الحدود البحرية بين تركيا ومصر.

وأكد مراسلنا أن تصريحات وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، بشأن ترسيم الحدود البحرية مع مصر، تؤكد ان أنقرة ترغب في التقارب مع القاهرة بشأن الحدود البحرية.

وأوضح مراسلنا، أن تركيا تطمح أيضا في إجراء محادثات انطلاقا من الحدود البحرية والمناطق الاقتصادية بين الجانبين، مشيرا إلى أن وزير الخارجية التركي رحب باحترام مصر للمناطق الاقتصادية لتركيا في شرق المتوسط.

كما أشار مراسلنا إلى أن أنقرة مستعدة للتوقيع على اتفاقيات بشأن الحدود البحرية والمناطق الاقتصادية مع الجانب المصري في الفترة المقبلة.

جدير بالذكر أن وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو قال إن تركيا ومصر قد تتفاوضان على ترسيم الحدود في شرق البحر المتوسط إذا سمحت العلاقات بينهما بمثل هذه الخطوة.

وقال جاويش أوغلو، في مؤتمر صحفي في أنقرة، إن عروض التنقيب التي طرحتها مصر احترمت الجرف القاري لتركيا وإن أنقرة نظرت إلى هذا الأمر نظرة إيجابية.

وأضاف: “كدولتين تملكان أطول ساحلين في شرق المتوسط، إذا سمحت ظروف العلاقات بيننا، يمكننا كذلك التفاوض على اتفاق لترسيم الحدود البحرية مع مصر وتوقيعه”.

والعلاقات بين البلدين متوترة بسبب الخلاف على الحدود والموارد البحرية فضلا عن خلافات في ليبيا حيث يدعم كل منهما طرفا مختلفا في الصراع الدائر هناك.

وكانت مصر قد أعلنت الشهر الماضي عن طرح مزايدة للتنقيب عن النفط والغاز في 24 منطقة بعضها بالبحر المتوسط.

ووقعت تركيا اتفاقا مماثلا مع حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا في ليبيا في عام 2019 مما أثار غصب اليونان التي رفضت الاتفاق باعتباره غير قانوني.

وأنقرة وأثينا على خلاف بشأن امتداد الجرف القاري لكل منهما وحقوق موارد النفط والغاز البحرية في شرق المتوسط منذ عقود.

وكان اتفاق مماثل بين اليونان ومصر العام الماضي قد أثار غضب تركيا.

وبعد تبادل الإهانات والاتهامات على مدى أعوام خفت نبرة التصريحات العلنية في الفترة الأخيرة بين مصر وتركيا لكن مسؤولين أتراك قالوا إنه ليس هناك محادثات سياسية بين الطرفين وإن أي اتصالات بينهما لا تكون إلا لأسباب تتعلق بالمخابرات.

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]