حلفاء أمريكا في أفغانستان.. هل هناك فرصة لإنقاذهم أم فات الآوان؟

انتقادات حادة تعرضت لها إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، على مدار الشهرين الماضيين، بسبب سوء التخطيط، لعملية الانسحاب من أفغانستان، ورغم أنه لا يمكن إصلاحُ الضررِ، الذي لحق بسمعة الولايات المتحدة، فيما يتعلق بدعم حلفاءها، إلا أنه لا يزال أمام إدارةِ بايدن العديدُ من الخيارات، للوفاء بوعودها، وإنقاذ حلفاءها الأفغان، المعرضين للخطر تحت حكم طالبان، رغم وجود عدد من المعوقات.

وزارة الخارجية الأمريكية، لا تعرف عدد المواطنين الأمريكيين (الباقين في أفغانستان. كما لا يزال عددُ حلفاء أمريكا من الأفغان العالقين في أفغانستان غيرَ معروف.

يضاف إلى ذلك، أن الإدارة الأمريكية، ليست على تواصل مباشر مع حكومة طالبان.

الأمر الذي يصعب عملية فتح ممرات، لإخراج الأمريكيين والأفغان العالقين.

هذا فضلا عن الإجراءات (البيروقراطية) المعقدة لدى الخارجية الأمريكية، التي تعد عقبة رئيسية أمام جهود الولايات المتحدة، لإجلاء حلفاءها الأفغان.

الحلول المقترحة للأزمة، تدور بشكل أساسي، حول الاعتمادِ على برنامج (الإفراج المشروط الخاص)، والعملِ مع (وسطاءَ مستقلين)، لإنشاء خطوط أمنية لعمليات إجلاء الأفغان المعرضين للخطر.

ويتيح (برنامج الإفراج المشروط للشخص)، أن يعيش بشكل قانوني (ولأسباب إنسانية) في الولايات المتحدة،( لمدة عامين).

ويجب عليه في هذه الأثناء، التقدمُ بطلب للحصول على طريقة دائمة للبقاء.

بالإضافة إلى ضرورة لجوء واشنطن إلى (اللجنة الدولية للصليب الأحمر)، وهي منظمة متخصصة في تنفيذ عمليات إجلاء حساسة ومقعدة سياسيا في مناطق النزاع.

اللجوء إلى (الصليب الأحمر) يُصبغُ عملية الإجلاء (بصيغة إنسانية)، أكثرَ من كونها سياسية.

ما يؤدي إلى تفادي الحاجة إلى مواصلة التفاوض مع حركة طالبان، كما أن (الصليب الأحمر)، يرتبط بعلاقات طيبة وطويلة الأمد مع حركة طالبان، ويتمتع بالاستقلالية والنزاهة.

وبالتزامن مع ذلك، يجب على الإدارة الأمريكية الاستمرارُ في العمل مع الشركاء (والحلفاء)، لإعادة توطين الأفغان بشكل دائم، أو توفيرَ عبورٍ آمن لهم.

طالبان لا تمانع

من جانبه أكد الدبلوماسي السابق من  كابول  فضل من الله ممتاز، أن طالبان لا تمانع مغادرة حلفاء أمريكا من كابول وذلك يجري حسب الاتفاق.

وأوضح ممتاز، خلال تصريحات له مع برنامج مدار الغد، أن التوقعات الأمريكية كانت تصب في استغراق حركة طالبان شهور للسيطرة على الحكم لكن نجحت الحركة في ذلك خلال أيام.

وأضاف أن المفاجأة الأمريكية من سرعة سيطرة طالبان على الحكم كان سبب في الفوضى.

 

وساطة لأمريكا

أكد الأستاذ في معهد العلوم السياسية في باريس من باريس الدكتور فادي شاهين، أن هناك حلفاء لأمريكا معرضين للخطر في أفغانستان.

وأوضح شاهين، خلال تصريحات له مع برنامج مدار الغد، أن الولايات المتحدة كانت لديها حلفاء معروفين وغير معروفين في أفغانستان طيلة تواجدها في الأراضي الأفغانية.

وشدد على ضرورة أن تحمي الولايات المتحدة حلفاؤها في أفغانستان لحماية مصالحها وصورتها.

 

علاقات غير مباشرة

أكد مدير مركز التحليلات في معهد نيولاينز للدراسات الاستراتيجية من واشنطن كاميران بخاري، أن هناك علاقات غير مباشرة بين إدارة الرئيس الأمريكي بايدن وطالبان.

وأوضح بخاري، خلال تصريحات مع برنامج مدار الغد، أنه يمكن لواشنطن إنقاذ حلفائها عبر وساطة الدوحة.

وأضاف أن حركة طالبان ستطرح عدة مطالب حال أن رغبت أمريكا في إجلاء بعض حلفاؤها لكن ليس محددا بعد الموقف الأمريكي إذا حدث ذلك.

روسيا والصين

الأوان لم يعد لتغيير المسار واعتماد سياسات أكثر فاعلية لأزمة الإجلاء المستمرة لكن التأخير كل أسبوع يعرض الأفغان المستضعفين بالفعل لخطر أكبر.

مع الانسحاب الأمريكي وعودة حركة طالبان لحكم أفغانستان بدأت دول آسيا الوسطى تتحسس الخطى نحو مستقبل غامض .

وبدأت مجموعة من التساؤلات حول تأثير انسحاب الناتو من المنطقة وكيف ستتعامل دول المنطقة مع حكومة طالبان، وكذلك كيف ستعيد بناء علاقاتها الخارجية وهل يتم استبدال الولايات المتحدة بقوى أخرى مثل روسيا والصين؟.

أمن آسيا الوسطى

أكد الباحث في العلاقات الدولية موسكو  رولاند بيجامو، أن روسيا ليس لديها أطماع في أفغانستان.

وأوضح بيجامو، خلال تصريحات مع برنامج مدار الغد، أن أبرز أولويات روسيا هي أمن دول آسيا الوسطى.

وأضاف أن الأولوية الاقتصادية تأتي في مرتبة متأخرة للاهتمامات الروسية في دول آسيا الوسطى.

توجه صيني روسي

أكد الباحث سياسي من إسلام آباد حذيفة فريد، أنه بعد الانسحاب الامريكي من أفغانستان أصبحت آسيا الوسطى محط لأطماع العديد من الدول.

وأوضح فريد، خلال تصريحات مع برنامج مدار الغد، أن الصين لديها مخطط في الوصول إلى أفغانستان ودول آسيا الوسطى.

وأشار إلى أن روسيا لديها أطماع اقتصادية في أفغانستان خاصة أن خطوط أنابيب الغاز الروسية الذاهبة إلى باكستان تمر عبر أفغانستان.

وشدد على أن أفغانستان هي قلب آسيا وأن الطريق إلى دول آسيا الوسطى يبدأ من الأراضي الأفغانية.

 

————

 

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]